قتلى وجرحى في تفجير استهدف حافلة للشرطة الباكستانية   
الخميس 1429/8/27 هـ - الموافق 28/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:04 (مكة المكرمة)، 8:04 (غرينتش)
الشرطة الباكستانية باتت هدفا لهجمات عديدة في الفترة الماضية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الشرطة الباكستانية أن 13 شخصا معظمهم من رجال الشرطة قتلوا في هجوم استهدف حافلة كانت تقلهم في شمالي غربي البلاد اليوم الخميس.
 
وأوضح مسؤول كبير بالشرطة في مدينة بانو القريبة من الحدود مع أفغانستان أن الحادث وقع عندما انفجرت سيارة ملغومة لدى مرور حافلة تقل عددا من رجال الشرطة وموظفين بإدارة أحد السجون الباكستانية.
 
وأعلنت الشرطة للوهلة الأولى أن الهجوم ناتج عن عملية انتحارية قبل أن تؤكد لاحقا أنه نتيجة سيارة ملغومة تم تفجيرها عن بعد، ما أدى أيضا إلى إصابة 12 شخصا.
 
ويأتي الهجوم بينما يشن الجيش منذ ثلاثة أسابيع عملية عسكرية واسعة على المقاتلين الإسلاميين القريبين من تنظيم القاعدة في المناطق القبلية شمالي غربي باكستان التي تشهد أيضا سلسلة هجمات لا سابق لها أسفرت عن سقوط ألف ومائتي قتيل خلال أقل من عام واحد.
 
وتعد منطقة بانو التي تبعد مائتي كيلومتر عن مدينة بيشاور واحدة من المناطق الساخنة في باكستان بالنظر إلى وجود قاعدة للجيش تتعرض بين وقت وآخر لهجمات ممن يعتقد بانتمائهم لحركة طالبان باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة