مصر وتونس تعلقان الرحلات الجوية مع ليبيا   
الخميس 25/10/1435 هـ - الموافق 21/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:32 (مكة المكرمة)، 15:32 (غرينتش)

قال مسؤولون مصريون وليبيون وتونسيون اليوم الخميس إن مطاري القاهرة وتونس ألغيا كل الرحلات القادمة من مطارات ليبية، وذلك بعد قصف طائرات حربية مجهولة الهوية لمواقع عسكرية في طرابلس.

وقال مسؤول في ديوان الطيران المدني بتونس لرويترز "قررنا غلق المجال الجوي مع ليبيا بعد اجتماع ليل أمس الأربعاء". لكنه لم يقدم تفسيرا.

وأصدرت وزارة النقل التونسية بيانا نشر بوسائل الإعلام المحلية وتضمن قرارا بإلغاء كل الرحلات الجوية القادمة من مطارات معيتيقة ومصراتة وسرت الليبية حتى إشعار آخر.

ولم تشر الوزارة إلى أسباب الإلغاء، واكتفت بالإشارة في البيان إلى حرصها  "على ضمان سلامة كل الإخوة الليبيين خلال رحلة العودة إلى بلادهم وفق معايير السلامة الدولية وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للطيران المدني".

كما أعلنت وكالة الأنباء الليبية إلغاء السلطات المصرية للرحلات القادمة من ليبيا والمتجهة إليها من مطار القاهرة لدواع وصفتها بالأمنية، واقتصرت على استقبال الرحلات في مطار الإسكندرية.

وكانت الأنباء قد تضاربت بشأن هوية طائرات حربية شنت الاثنين غارات استهدفت مواقع قوات "فجر ليبيا" في العاصمة طرابلس.

فبينما قالت رئاسة أركان القوّات الجويّة إنّ طائرات أجنبية هي من نفذت هذه الغارات، تبنت القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر عملية القصف، مع عدم امتلاك الحكومة أداة قاطعة لتحديد الجهة المسؤولة.

من الجدير بالذكر أن ليبيا تشهد معارك دامية بين الفرقاء منذ منتصف يوليو/تموز الماضي، مما دفع البرلمان المنتخب يوم 25 يونيو/حزيران الماضي إلى المطالبة الأربعاء بتدخل أجنبي لحماية المدنيين، قائلا إن دعوته إلى إنهاء القتال في طرابلس وبنغازي لم تلقَ استجابة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة