المصالح المالية تبعد كولينا عن التحكيم   
الاثنين 1426/7/24 هـ - الموافق 29/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)

بييرلويجي كولينا يعلن إنهاء مسيرته مع التحكيم (الأوروبية)


وضع الحكم الإيطالي الشهير بييرلويجي كولينا حدا لمسيرته مع التحكيم بعدما اتهمته رابطة الحكام الإيطاليين بتعارض المصالح بسبب عقد الدعاية الذي أبرمه مع شركة ترعى أيضا فريق ميلان أحد أبرز الفرق الإيطالية.
 
وخلال مؤتمر صحفي عقده كولينا البالغ من العمر 45 عاما في بلدة فياريجيو مسقط رأسه، لم يخف الحكم الشهير شعوره بخيبة الأمل وقال إنه يستقيل بعد 28 سنة قضاها في ملاعب كرة القدم بسبب عدم الثقة في الحكام مشيرا إلى أنه أبلغ الاتحاد الإيطالي شفهيا قبل توقيع هذا العقد.
 
وكان كولينا قبل عقد رعاية تقدمت له به شركة أوبل للسيارات بقيمة 800 ألف يورو بينما رأى الاتحاد الإيطالي لكرة القدم في ذلك إثارة لشبهة الانحياز لنادي ميلان الذي ترعاه نفس الشركة.
 
وتصاعد الخلاف بين كولينا والاتحاد عندما أسند الأخير له إدارة مباراة في افتتاح دوري الدرجة الثانية الأسبوع الحالي ما عجل بقرار الحكم الشهير بالاعتزال.
ويضع قرار كولينا بالاستقالة نهاية لمسيرة حافلة جعلته واحدا من أشهر الشخصيات في عالم كرة القدم، حيث امتاز بخطوته الواسعة ونظرته الجاحظة وبدرجة فائقة من السرعة والدقة في اتخاذ القرار، ما أكسبه احترام اللاعبين والمدربين والمشجعين على حد سواء.
 
وكان من المقرر أن يعتزل كولينا التحكيم بنهاية الموسم الماضي لبلوغه السن القانونية لكن الاتحاد الإيطالي عدل لوائحه بشكل استثنائي ليسمح له بالتحكيم عاما إضافيا اعترافا بموهبته الخاصة في التحكيم.

سجل حافل
جدير بالذكر أن كولينا اختير خمس مرات أفضل حكم في العالم وقدم أفضل عروضه حين أدار المباراة النهائية لكأس العالم 2002 بين البرازيل وألمانيا، كما أدار العديد من المباريات المهمة مثل اللقاء المثير الذي فاز فيه مانشستر يونايتد 2-1 على بايرن ميونيخ في نهائي دوري الأبطال الأوروبي 1999 والمباراة التي فازت فيها إنجلترا على ألمانيا 5-1 عام 2001 في تصفيات كأس العالم.
 
وأفاد كولينا من شهرته التحكيمية وأصبح نجما تجاريا حيث صممت أزياء باسمه وظهر في إعلانات عن منتجات غذائية بل وظهر كأحد شخصيات الرسوم المتحركة في تصوير أغنية للمغني جورج مايكل، كما أصبح كتابه "قواعد اللعبة" عن مهنة الحكام من أكثر الكتب مبيعا. 

ولا يبدو المستقبل واضحا الآن بالنسبة للحكم الإيطالي، علما بأن رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ديفد دين تحدث في الماضي عن إغرائه للعمل في الدوري الإنجليزي الممتاز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة