احتفالات في حلب بكسر الحصار   
الأحد 1437/11/5 هـ - الموافق 7/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:21 (مكة المكرمة)، 4:21 (غرينتش)

خرجت في شوارع حلب مظاهرات لأهالي المدينة ابتهاجا بفك قوات المعارضة السورية الحصار الذي كان يضربه نظام بشار الأسد على الأحياء الشرقية منها.

وشهد حي الشعار وأحياء أخرى في مدينة حلب مظاهرات ردد المشاركون فيها شعارات تناصر الثورة السورية، ورفعوا أعلامها وأعلام فصائل المعارضة التي شاركت في معركة كلية المدفعية جنوب حلب.

وندد المتظاهرون بالقصف العشوائي لقوات النظام على أحيائهم، وبدا العديد من مباني المدينة مهدما جراء قصف الجيش النظامي لها.

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الأحياء الشرقية من حلب بأن السكان أطلقوا النار ابتهاجا بفك الحصار وذبحوا خرافا، بينما نقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان أن الناس احتفلوا في أحد شوارع شرق حلب لوقت قصير فرحا بكسر الحصار، لكنهم تفرقوا بعد مشاهدتهم الطائرات الحربية في السماء.

وكان النظام قد فرض منذ 17 يوليو/تموز الماضي حصارا على قرابة ربع مليون مدني يعيشون في مناطق سيطرة المعارضة في حلب، وذلك بعدما سيطر على طريق الكاستيلو الإستراتيجي في شمال غرب المدينة، وهو المنفذ الوحيد للمدينة على ريفها.

لحظة الدخول
وفي سياق متصل، بث ناشطون مقطعا على مواقع التواصل الاجتماعي لما قالوا إنه لحظة دخول مقاتلين من جيش الفتح والمعارضة المسلحة جنوب حلب بعد فك الحصار عنها. ونقل مصور وكالة الصحافة الفرنسية أن أول شاحنة محملة بالخضار دخلت هذه الأحياء للمرة الأولى منذ شهر عبر حي الراموسة جنوب المدينة.

وقالت مصادر للجزيرة إن فصائل المعارضة المسلحة تمكنت من فتح طريق إمداد لها بعرض كيلومترين في جنوب حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة