مقتل تسعة أطفال أفغان في قصف أميركي   
الأحد 1424/10/14 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال أفغان يهتفون غاضبين من واشنطن في العاصمة كابل (رويترز-أرشيف)
أعلنت القوات الأميركية في أفغانستان أمس السبت أن عشرة أشخاص قتلوا من بينهم تسعة أطفال إثر قصف جوي أميركي لولاية غزنة جنوبي شرقي البلاد.

وقال الجيش الأميركي "إن القصف استهدف أحد الأشخاص الإرهابيين الذي قتل أيضا في القصف" على حد تعبيره.

وأفاد بيان صادر عن القيادة الأميركية وزع من قاعدة باغرام الجوية التي تبعد (50 كلم شمال كابل) بأن قوات برية تابعة لما يسمى قوات التحالف توجهت إلى المكان لتفتيش المنطقة وعثرت على جثث تسعة أطفال".

وذكر البيان أن الجنود الأميركيين "سيبقون في المنطقة في الأيام المقبلة وسيبذلون كل الجهود الممكنة لمساعدة عائلات هؤلاء الضحايا الأبرياء وتحديد سبب الخسائر البشرية. وأوضح البيان أن لجنة قد تشكلت للتحقيق في ظروف هذه الأحداث وستتوجه إلى مكان الحادث للقيام بعملية تقويم.

وعبر البيان عن أسف قوات التحالف للخسائر البشرية البريئة, وهي تنفذ قواعد صارمة لتفادي وقوع هذا النوع من الأحداث, وأكد البيان عن مواصلة استهداف من أسماهم بالإرهابيين

وقتل الجيش الأميركي في حوادث مماثلة خلال هذا العام عشرات الأفغان في إقليم نوريستان الجبلي وزابول وباكتيكا خلال عمليات قصف ولم تنشر حتى الآن نتائج التحقيقات التي أجراها الجيش الأميركي حول جميع هذه الحوادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة