أكثر من 60 عملا إبداعيا في معرض تشكيلي بالقاهرة   
الخميس 1429/8/27 هـ - الموافق 28/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
"المسار" معرض جماعي يضم رسامين ونحاتين يتمتعون بشهرة عالمية (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر- القاهرة

قدم 21 فنانا مصريا أكثر من  60 عملا تشكيليا إبداعيا, في مجالات النحت والحفر والتصوير والرسم بالألوان المختلفة والتصوير الفوتوغرافي, في المعرض الذي افتتح مساء الاثنين  بجاليري "المسار" بحي الزمالك بالقاهرة.
 
ويكرم "المسار" نخبة من الفنانين منهم الراحل منير كنعان, ويحتفي بالفنان طه حسين مدير القاعة الوطنية ببرلين، كما يكرم النحات المعروف آدم حنين.
 
الفنانة التشكيلية أسماء النواوي شاركت في المعرض بعملين عن المرأة, يؤكدان مكانتها الرفيعة, ويشارك الفنان سامح إسماعيل بلوحات تجريدية مرسومة بألوان أكريلك على قماش مشدود, كما يشارك أحمد محفوظ (مهندس معماري) بعملين للتصوير الفوتوغرافي, الأول يصور الزرع ونهر النيل في نهار الصيف (أبيض وأسود)، والآخر يصور الزرع والثلج في إحدى الغابات السوداء بألمانيا (ألوان).
 
كما يشارك الفنان عصام درويش بمنحوتات من خامة البرونز المطلي بالنيكل الأبيض, تعبر عن الجذع في جسم الإنسان، كمنطقة نحتية بسيطة تشبه الأسطوانة، وتبدو التفاصيل فيها كعزف كمان أو وشوشة هادئة, ومع ذلك فهي أصعب من التفاصيل العنيفة.
 
ويؤكد في حديثه للجزيرة نت عشقه للخامات الطبيعية التي تعد قيمة في حد ذاتها, تمنح النحات دفعة وثقلا, كالرخام والجرانيت.
 
صياغة التراث
 المسار يهدف لتوثيق التواصل الثقافي بين المشتغلين به (الجزيرة نت)
ويقدم النحات أحمد قرعلي منحوتات من مادة البرونز, وهي عبارة عن مصغر لبوابة مسجد منقرضة، ويهدف إلى استلهام وإعادة صياغة التراث بأسلوب جديد, حتى يعيد للوطن التراث المعماري الأصيل، ويتمنى في حديثه للجزيرة نت نشر وتعميم المنحوتات الأصيلة, لتحل محل العمارة العشوائية الموجودة الآن.
 
مؤسس المسار أشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن المعرض الذي افتتح قبل ثلاثة أشهر فقط, يهدف إلى تتبع مسار الفن وتوثيق التواصل الثقافي بين المشتغلين به, لتحديد وإبراز القيم الأصيلة للفن المصري الحديث والمعاصر.
 
وأوضح الفنان وليد عبد الخالق أن المعرض يوفر مساحات متعددة الوظائف لعرض أعمال الرواد من الفنانين التشكيليين, من الجيل الثالث ثم الرابع ثم الخامس، ويعقب ذلك أعمال الفنانين الواعدين والموهوبين من فناني المستقبل.

الأعمال السابقة
المسار يقوم بمحاولة استرجاعية لإبراز عمل الأجيال السابقة (الجزيرة نت)
رئيس تحرير مجلة الفنون المعاصرة الناقد الفني شريف عوض لفت في حديثه للجزيرة نت إلى أن المسار يقوم بمحاولة استرجاعية لإبراز عمل الأجيال السابقة من الفنانين التشكيليين, وإشراكهم في معرض جماعي يضم رسامين ونحاتين, يتمتعون بشهرة عالمية وقيمة فنية كبيرة.
 
ومن جانبها ترى الفنانة رانيا الحكيم في حديثها مع الجزيرة نت أن المعرض يلخص مرحلة مهمة من الحركة التشكيلية المصرية, وإن كانت غير مكتملة، وفكرة المعرض هي نموذج أرجو أن يتكرر.
 
واستوقف رانيا أعمال الفنان منير كنعان، وكذلك حمدي عطية لدقة توزيع الألوان وتوازنها في اللوحة، وطه حسين الذي يعتمد على التنقيط، ومحمد عبلة وتمحوره حول الروح الشعبية، وهي مستبشرة باللوحات التجريدية لشباب الفنانين.
 
ثقل إبداعي
رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة شهد الافتتاح واعتبر في حديثه للجزيرة نت أن المعرض يمثل بانوراما عصرية لها ثقل ووزن إبداعي, ووضع الأعمال ينم عن تجاور وفهم وحس عال.
 
ويمثل المسار حسب الفنان محسن شعلان بارقة أمل لمصر, بجهد راق وحقيقي، وأتوقع دورا كبيرا لهذا المعرض في توصيل نبض الفن الجميل للناس. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة