الأميركيون يحيون الذكرى 12 لهجمات سبتمبر   
الأربعاء 1434/11/7 هـ - الموافق 11/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:01 (مكة المكرمة)، 18:01 (غرينتش)
أوباما ونائبه بايدن وزوجتاهما يقفون دقيقة صمت على أرواح الضحايا بحديقة البيت الأبيض (الأوروبية)
 
أحيا الأميركيون اليوم الأربعاء الذكرى الثانية عشرة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة، في مراسم شارك فيها الرئيس الأميركي باراك أوباما ونائبه جو بايدين، كما تخللتها مراسم تكريم لضحايا الهجمات.

ووقف أوباما برفقة نائبه وزوجتيهما دقيقة صمت على أرواح الضحايا في حديقة البيت الأبيض.

وقال أوباما في كلمته التي ألقاها في مبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الذي كان من أهداف هذه الهجمات، إن قلوبنا ما زالت تتقطع على ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص قتلوا في هذه الهجمات.

أقارب الضحايا تجمعوا بموقع الهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك (الأوروبية)

وأضاف أن يوم 11 سبتمبر/أيلول أصبح ذكرى للأميركيين وغيرهم في أنحاء العالم، مضيفا أن الولايات المتحدة واجهت العام الماضي تحديات كثيرة.

تجمع بنيويورك
أما في نيويورك فقد تجمع أقارب الضحايا الذين قتلوا عند اصطدام طائرتين بمبنى مركز التجارة العالمي، عند موقع الهجوم لتذكر أحبائهم.

وغالب رئيس بلدية نيويورك السابق رودلف جولياني دموعه أثناء مراسم إحياء الذكرى التي بدأت بدقيقة صمت في الساعة نفسها التي اصطدمت فيها أول طائرة بأحد البرجين.

وكانت الهجمات قد استهدفت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، ومبنى البنتاغون في واشنطن، وأسفرت عن مقتل المئات وانهيار برجي المركز. واستُخدمت أربع طائرات مدنية مختطفة في تنفيذ الهجمات، وقد أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة