اتفاق بين الليكود وإسرائيل بيتنا لتشكيل حكومة يمين ضيقة   
الثلاثاء 1430/3/21 هـ - الموافق 17/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)
الإذاعة الإسرائيلية قالت إن نتنياهو يأمل إعلان حكومته الخميس المقبل (رويترز-أرشيف)
 
وقع حزبا الليكود وإسرائيل بيتنا بالأحرف الأولى على أول اتفاق ائتلافي لتشكيل حكومة يمين ضيقة برئاسة بنيامين نتنياهو.
 
وبموجب الاتفاق فإن حزب إسرائيل بيتنا سيحصل على خمس حقائب من بينها الخارجية التي ستوكل لزعيمه أفيغدور ليبرمان. أما بقية الحقائب التي سيتولاها فهي الأمن الداخلي والبنية التحتية والسياحة ودمج المهاجرين الجدد.
 
كما شمل الاتفاق تفاصيل توزيع الحقائب والخطوط السياسية العريضة للحكومة المقبلة التي ستضم أحزاب اليمين المتطرف, التي ترفض مبدأ حل الدولتين والانسحاب من الضفة الغربية.
 
ولا يزال الليكود الذي نال 27 مقعدا وإسرائيل بيتنا الذي حصل على 15 مقعدا في الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي بحاجة للتوصل إلى اتفاقات مع أحزاب أخرى لتحقيق الأغلبية بالكنيست المؤلف من 120 مقعدا.
 
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن زعيم الليكود يأمل التحالف مع الأحزاب الأخرى خلال الأيام المقبلة، وعرض تشكيلة حكومته الخميس المقبل.

حزب ليفني طالب بشراكة كاملة مع حزب الليكود (الفرنسية)
ليفني تشترط
وكانت زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني (28 مقعدا) قد اشترطت أمس اعتراف حزب الليكود بمبدأ الدولتين بوصفه حلا مع  الفلسطينيين، للدخول في حكومة وحدة.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن نتنياهو قد يجتمع مجددا مع ليفني لبحث فكرة التناوب على رئاسة الحكومة بشكل غير متساو, بحيث يشغل هو منصب رئاسة الوزراء لمدة ثلاث سنوات, وتشغل هي المنصب عاما وبضعة أشهر.
 
ويطالب ممثلو كاديما بالتناوب على رئاسة الحكومة بشكل متساو, مؤكدين أن ليفني لن توافق إلا على شراكة كاملة.
 
أما حزب العمل بزعامة إيهود باراك الذي حصل على 13 مقعدا فقط في الانتخابات, فرفض في وقت سابق المشاركة في حكومة يكون زعيم حزب إسرائيل بيتنا عضوا فيها.
 
وأمام زعيم الليكود بنيامين نتنياهو الذي تولى رئاسة الحكومة في الفترة من 1996 حتى 1999 مهلة حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل لتشكيل حكومته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة