بايدن في بيروت وحزب الله يندد   
الجمعة 28/5/1430 هـ - الموافق 22/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)
جو بايدن سيعلن في زيارته عن مساعدات عسكرية جديدة للبنان (الفرنسية-أرشيف)

التقى جو بايدن نائب الرئيس الأميركي الذي وصل اليوم إلى بيروت الرئيس اللبناني ميشال سليمان في قصر بعبدا شرق بيروت.
 
ويقوم بايدن بزيارة خاطفة للبنان لم تكن محل ترحيب من حزب الله الذي عدها دعاية انتخابية في وجه الانتخابات النيابية المرتقبة. وسيلتقي كلا من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري.
 
وحسب بيان رسمي أميركي تهدف زيارة بايدن "لإعادة تعزيز دعم الولايات المتحدة للبنان سيد ومستقل".
 
وسيحضر بايدن احتفالا عسكريا في مطار بيروت الدولي مساء اليوم، بحضور وزير الدفاع اللبناني إلياس المر وقائد الجيش اللبناني جان قهوجي، للإعلان عن مساعدات عسكرية أميركية جديدة للجيش اللبناني. ولم تتضح حتى الآن طبيعة هذه المساعدات.
 
يذكر أن المساعدات العسكرية الأميركية للبنان بلغت أكثر من 400 مليون دولار منذ 2006 وتتضمن طائرات ودبابات ومدفعيات وتشمل أيضا تكاليف تدريبات.
 
وتأتي زيارة بايدن التي تترافق مع إجراءات أمنية مشددة، بعد نحو شهر تقريبا من زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون للعاصمة اللبنانية.
 
"
فضل الله طالب كل اللبنانيين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية بالوقوف ضد هذا التطفل الذي يعد انتهاكا صارخا لسيادة لبنان
"
موقف حزب الله
في المقابل قال النائب في حزب الله حسن فضل الله إن هذه الزيارة تأتي في سياق الإشراف على الحملة الانتخابية لفريق الرابع عشر من آذار الذي يشعر باهتزاز وضعيته الشعبية والسياسية، على حد تعبيره.
 
وأضاف فضل الله أن الزيارة تترافق مع محاولة الإدارة الأميركية فرض إملاءاتها على الحكومة المقبلة من خلال وضع خطوط حمراء للبيان الوزاري، ودعا إلى التصدي لهذا التدخل.
 
وطالب فضل الله "كل اللبنانيين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية بالوقوف ضد هذا التطفل الذي يعد انتهاكا صارخا لسيادة لبنان".
 
من جهته قال نبيل قاووق وهو مسؤول بارز في حزب الله أن الزيارة تأتي على خلفيات انتخابية، في إشارة إلى الانتخابات النيابية اللبنانية التي ستجري في السابع من يونيو/ حزيران المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة