القدومي يعتبر حل الدولتين خدعة أميركية ويدعو للمقاومة   
الخميس 1429/1/17 هـ - الموافق 24/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
فاروق القدومي نفى وجود مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بل مجرد لقاءات (الجزيرة)
توفيق عابد-عمان
أعلن رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية وأمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)فاروق القدومي عن تشكيل لجنة من المجلس الوطني الفلسطيني لحل الخلافات بين فتح وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقال القدومي في مقابلة خاصة مع الجزيرة نت إن اللجنة أطلق عليها الوفاق والوحدة الوطنية, مضيفا أن حركته تعمل على إعادة تشكيل المجلس الوطني ودعوته لعقد جلسة تمهد لدخول تنظيمات غير ممثلة خاصة حماس والجهاد الإسلامي.
 
ودعا من سماهم "فتح الأصالة" إلى التمسك بالبندقية ومواصلة المقاومة, مطالبا بعدم اليأس "فالطريق إلى فلسطين بدأ يقصر".
 
وانتقد القدومي ما سماه "عبث" جهاز الأمن الوقائي, قائلا إن الجهاز أقدم على حرق مكتب الأمانة العامة لحركة فتح وهو مكتب إعلامي يتبع المسؤول الأول في الحركة, مضيفا "لم يستطع الرئيس محمود عباس ولا مسؤول الأمن فعل أي شيء".
 
كما أوضح أنه نصح حماس بعدم الدخول في الانتخابات قائلا "قلت لهم إذا شاركتم فإنكم مطالبون بالتعامل مع السلطة الإسرائيلية، فكيف يمكن أن تتسلموا رئاسة الحكومة وعندما تطلبون الماء من إسرائيل سيقولون لكم إذا لم تعترفوا بنا, لا يمكن أن نعطيكم شيئا". وأضاف أن حماس ارتكبت خطأ آخرا باستخدام السلاح ضد رفاقهم.
 
ونفى القيادي بفتح وجود أي اتصالات بينه وبين الرئيس عباس قائلا "إننا مختلفان في السياسة فهو ليس مع المقاومة وأنا مع المقاومة، وقلت له إذا استطعت أن تنجح بأسلوبك وفقك الله، وإذا لم تنجح عليك أن تجد أسلوبا آخر, فالفشل يعني كما يفعل المسؤولون الاستقالة".
 
وعن المفاوضات الحالية بين الفلسطينيين والإسرائيليين قال القدومي إنها ليست مفاوضات بل عبارة عن مجرد لقاءات.
 
كما أكد ضرورة حل ملف اللاجئين واعتباره أهم الملفات, موضحا أنه قال في مؤتمر عدم الانحياز بإيران "إننا نحتاج إلى هوية وطنية وعودة اللاجئين إلى حيفا ويافا وليس إلى الضفة فقط، وهي تهبنا الحق وتؤكد هويتنا الوطنية، يليها إزالة الاحتلال وإقامة الدولة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة