بوتين يتهم أميركا والغرب بمحاولة عزل روسيا   
الجمعة 12/11/1425 هـ - الموافق 24/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

بوتين ينتقد ازدواجية معايير الغرب (الفرنسية-أرشيف)

 

اتهم الرئيس الروسي الغرب وبشكل خاص الولايات المتحدة بمحاولة عزل بلاده وحتى تقسيمها, عن طريق التدخل في العلاقات مع جارتها أوكرانيا.

 

وفي إجابته على سؤال لأحد الصحفيين بشأن تصريحات نسبت إلى الرئيس البولندي ألكسندر كفاشنيفسكي قال فيها إن واشنطن تفضل أن تكون روسيا بدون أوكرانيا من أن تكون معها, رد فلاديمير بوتين بغضب أن كفاشنيفسكي وكأنه "شخص يحاول البحث عن عمل" عند انتهاء فترة رئاسته.

 

وأضاف الرئيس الروسي أن ترجمة أقوال نظيره البولندي تعني أن هناك سعيا لوضع الحدود على تطوير العلاقات الروسية مع دول الجوار, وهو ما يعني أن هناك رغبة بعزل روسيا الاتحادية.

 

غير أن بوتين قال إنه إذا كانت هذه التصريحات جدية, فإن وضع الشيشان سيغدو مفهوما ويتلخص بوجود سياسة تهدف إلى خلق عناصر من عدم الاستقرار في روسيا الاتحادية. وترفض موسكو محاولات غربية من أجل إجراء مباحثات مع ممثلين شيشان.

 

الأزمة الأوكرانية أعادت أجواء الحرب الباردة (الفرنسية-أرشيف)
وقال الرئيس الروسي إنه سيطرح هذا الموضوع على الرئيس الأميركي جورج بوش عند لقائهما بسلوفاكيا في فبراير/شباط القادم.

 

وتعتبر تلك التصريحات صدى لتحليلات قريبة من الكرملين ترى أن بولندا التي توسطت مؤخرا بأزمة الانتخابات الأوكرانية باتت تتصرف نيابة عن واشنطن التي تريد زيادة نفوذها هناك. وترى تلك التحليلات أن الولايات المتحدة تسعى لدفع بولندا للصدارة في الاتحاد الأوروبي.

 

وبصدد الموقف من إعادة الانتخابات الأوكرانية هاجم بوتين معايير الغرب المزدوجة, وأشار إلى العراق قائلا إن هناك استعدادات لإجراء انتخابات من دون أن تتمكن منظمة الأمن والتعاون بأوروبا من الإشراف عليها.

 

وأضاف أن المنظمة ستقوم بالإشراف على الانتخابات العراقية من الأردن, ووصف ذلك بالمهزلة. وأوضح أنه "وفقا لتقديراتنا فإن هناك تسع مدن في العراق تشهد اضطرابات ومع ذلك فإن هناك سعيا للاستمرار في الانتخابات". وتساءل قائلا إننا لا نفهم كيف يمكن إجراء انتخابات في بلد محتل يخضع للاحتلال الكامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة