إيساف: مقتل القائد الأعلى لطالبان   
الأحد 14/6/1433 هـ - الموافق 6/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)
القائد في طالبان لقي حتفه في عملية شنها الناتو أمس الأول الجمعة شمالي أفغانستان (رويترز)
أعلنت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان(إيساف) اليوم الأحد مقتل القائد الأعلى لحركة طالبان خلال عملية شنتها القوة التابعة لحلف شمال الأطلسي(ناتو) شمالي أفغانستان.
 
وأضافت إيساف أن العملية، التي نفذت أمس الأول الجمعة، أسفرت أيضا عن مقتل مساعد القائد وثلاثة مقاتلين آخرين تابعين لطالبان.

قتيلان بالناتو
في المقابل، قتل جندي من الناتو الأحد عندما أطلق رجل يرتدي زي الجيش الأفغاني النار على عدد من جنود الحلف في جنوب أفغانستان، حسب ما أفاد متحدث عسكري أكد مصرع منفذ الهجوم كذلك.

وقبل أقل من أسبوع، قتل جندي أميركي وجنديان أفغانيان ومترجم عندما أطلقت عليهم القوات الأفغانية الخاصة النار في ولاية قندهار الجنوبية.

كما أعلنت قوة إيساف الأحد أن أحد عناصرها لقي حتفه في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق شرقي أفغانستان.

يذكر أن أكثر من 15 جنديا غربيا قتلوا هذا العام في حوادث إطلاق نار نفذها جنود أفغان مما يثير قلقا متزايدا بين قادة القوات الأفغانية وقوة إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي، ويقوض الثقة بين الجانبين مع استعداد القوات القتالية الغربية لمغادرة أفغانستان عام 2014.

واتخذت إجراءات في محاولة لاحتواء الظاهرة، مثل تعيين حارس مسلح في كل المناسبات التي يوجد فيها عسكريون أجانب مع زملائهم الأفغان، وتعهدت السلطات الأفغانية من جهتها بمراقبة أفضل لعمليات التجنيد وكشف عناصر طالبان المتسللين.

وقدمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) محاولات متنوعة لتوضيح أسباب هذه الهجمات، واصفة إياها بأنها حوادث "منعزلة" وينفذها أفغان "متطرفون" أو متسللون من طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة