العطية يجدد دعم قطر للحل السياسي في ليبيا   
الخميس 17/8/1436 هـ - الموافق 4/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)

أكد وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية الخميس أنه لا بديل عن الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين، موضحا -خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي الطيب البكوش في تونس- أن قطر سخّرت جميع إمكاناتها لدعم الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة في ليبيا.

وقال العطية خلال المؤتمر "إن قطر موقفها واضح وثابت في الشأن الليبي، وهو أنه لا يوجد إلا حل سياسي في ليبيا".

وأضاف أن بلاده سخّرت كل إمكاناتها لإنجاح الحوار بين الفرقاء الليبيين، وأنها تدعم المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون في مسعاه لإيجاد الحل.

وقال أيضا "نتمنى أن يرشح شيء عن مخرجات الحوار الليبي"، مشددا على أن قطر تعمل مع كل الأطراف للوصول إلى هذه النتيجة.

وتأتي تصريحات العطية بعد يوم من انطلاق الجولة الثالثة من الحوار الليبي في العاصمة الجزائرية، والتي تُنَاقَش فيها مسودة نهائية لاتفاق محتمل قد يعرض في جولة تالية من المقرر انعقادها بالمغرب في السابع والثامن من هذا الشهر.

ويشارك في هذه الجولة رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان، ورئيس حزب التغيير جمعة القماطي، والقيادي في حزب الجبهة عبد الله الفادي، وهؤلاء من المؤيدين للمؤتمر الوطني العام وحكومة الإنقاذ.

ويشارك من الجهة المقابلة المؤيدة للبرلمان المنحل المنعقد في طبرق (شرقي ليبيا) ممثلون لتحالف القوى الوطنية بقيادة محمود جبريل، ويحضره من المستقلين عبد الحفيظ غوقة، نائب رئيس المجلس الانتقالي السابق، وهشام الوندي، وأبو عجيلة سيف النصر.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا عرض في جولة الحوار الأخيرة بالمغرب مسودة اتفاق ثالثة تنص على آليات تشكيل حكومة وحدة وطنية مع إبقاء صلاحيات التشريع بيد البرلمان المنحل. ورفض المؤتمر الوطني هذه المسودة، كما لم يعلن البرلمان المنحل قبولها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة