أمطار غزيرة بكراتشي بعد عاصفة أودت بحياة 230   
الثلاثاء 1428/6/11 هـ - الموافق 26/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

الأمطار بكراتشي أثرت على حركة المرور (رويترز)
هطلت أمطار غزيرة على مدينة كراتشي الباكستانية مع اقتراب إعصار قبالة الساحل، الأمر الذي يهدد بمزيد من الدمار بعد أيام من مقتل 230 شخصا في المدينة أثناء تعرضها لعاصفة أخرى.

وبدت حركة المرور خفيفة في شوارع كبرى مدن باكستان والتي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، في حين قام رجال الشرطة بتوجيه المرور في التقاطعات حيث لا تزال إشارات المرور متوقفة عن العمل بسبب الفوضى التي سادت في مطلع الأسبوع.

وقال قائد شرطة المدينة أظهر فاروقي إن الأمطار عرقلت الحياة العادية والموقف بصفة إجمالية سيئ، "لكنه تحت السيطرة".

لكن دائرة الأرصاد الجوية قالت إن الأسوأ ربما يكون قد مر بالنسبة للمدينة التي لا تزال تكافح لإعادة الكهرباء، وقالت إن الإعصار تحرك خلال الست ساعات الأخيرة باتجاه الشمال الغربي وتراجعت شدته قليلا وبدأت العاصفة بالابتعاد عن المدينة.

وحسب المصادر الجوية فإنه من المتوقع أن يضرب الإعصار إقليم بلوخستان الذي يقع إلى الغرب من إقليم السند وعاصمة كراتشي، كما يتوقع استمرار هطول الأمطار طيلة 12 ساعة في السند.

وقد تسببت الأحوال الجوية في بلوخستان في مقتل ستة أشخاص وقامت السلطات هناك بإجلاء آلاف من المناطق المنخفضة. وفي الهند بدأت السلطات بإجلاء عشرات الآلاف الذين تتهددهم الفيضانات مع ارتفاع عدد الوفيات في الفوضى التي خلفها مقدم موسم الأمطار إلى أكثر من 150، وتركت آلاف القرى بدون الخدمات الأساسية في ولاية أندرا براديش الجنوبية الأسوأ المناطق تضررا في الهند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة