معارك في لوغر والطائرات الأميركية تحرق جبال غرديز   
الأحد 1422/12/19 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دخان يتصاعد من الجبال خارج غرديز إثر قصف الطائرات الأميركية لمواقع طالبان وتنظيم القاعدة في الجبال بشرق أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ
ما بين 60 و70 جنديا أميركيا ومقاتلا أفغانيا تعرضوا للهجوم بمدافع المورتر شنه مقاتلو طالبان والقاعدة فجر اليوم بجنوب غرب مدينة غرديز في ولاية بكتيا
ـــــــــــــــــــــــ

مقتل جنديين أفغانيين وجرح اثنين آخرين في انفجار لغم بآليتهم قرب قاعدة التحالف الدولي في مطار قندهار بجنوب شرق أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ
سكان عدد من البلدات الحدودية الأفغانية يستيقظون على صور أسامة بن لادن منتشرة في الشوارع وعليها عبارات تشيد به وبزعيم طالبان الملا محمد عمر
ـــــــــــــــــــــــ

قتل مقاتلان أفغانيان وأصيب جندي أميركي بجروح في هجمات جديدة شنها مقاتلو حركة طالبان وتنظيم القاعدة بشرق وجنوب أفغانستان، في حين واصلت المقاتلات الأميركية قصفها العنيف لمواقع مفترضة للقاعدة لليوم الثاني على التوالي. كما اندلعت معارك بين مقاتلي طالبان والقاعدة والقوات الافغانية المحلية في ولاية لوغر بجنوب العاصمة كابل، في وقت استيقظ فيه سكان عدد من البلدات الحدودية الأفغانية على صور أسامة بن لادن منتشرة في الشوارع وعليها عبارات تشيد به وبزعيم طالبان الملا محمد عمر.

جنديان أفغانيان يحرسان في منطقة كاتي كاندو على بعد 25 كلم من غرديز عاصمة ولاية بكتيا
وقال جندي أفغاني عائد من مناطق القتال إن نحو 60 إلى 70 من الجنود الأميركان والأفغان تعرضوا للهجوم بمدافع المورتر شنه مقاتلو طالبان والقاعدة فجر اليوم عندما كانوا في طريقهم إلى بلدة زورمات التي تبعد نحو 25 كلم بجنوب غرب مدينة غرديز بولاية بكتيا. وأوضح أن قذيفتي مورتر انفجرتا قرب مجموعة تضم نحو 30 جنديا مما أسفر عن جرح جندي أميركي وما لا يقل عن أربعة جنود أفغان.

وكان الطيران الأميركي قد واصل صباح اليوم غاراته العنيفة قرب مدينة غرديز. وشاركت قاذفات بي/52 الثقيلة في القصف العنيف على المنطقة الجبلية التي تبعد 30 كلم في شرق غرديز والتي يعتقد أن الآلاف من مقاتلي القاعدة يتحصنون بها. وتصاعدت سحب الدخان من المنطقة إثر استهداف ما يعتقد أنه كهوف جبلية يتحصن بها مقاتلو طالبان والقاعدة.

وطالبت مصادر في قيادة القوات الأفغانية الصحفيين والمراسلين بالابتعاد عن خط الجبهة في غرديز، مؤكدة أن هذه المنطقة قد تشهد أعنف معارك برية منذ بدء العمليات العسكرية في أفغانستان قبل خمسة أشهر. وذكر قادة محليون أن مقاتلي القاعدة يقاومون بشراسة في الجبال وأن المعركة يمكن أن تستمر طويلا.

وكانت طائرات أميركية وقوات محلية أفغانية قد شنت هجوما واسعا على مئات المقاتلين من طالبان والقاعدة في جبال آرما في ولاية بكتيا أمس. وأسفرت العملية عن سقوط أربعة قتلى هم جندي أميركي وثلاثة مقاتلين أفغان.

تحطم طائرة أميركية
وفي وقت سابق تحطمت طائرة تابعة للأسطول الأميركي فوق مياه البحر المتوسط بعد إقلاعها من حاملة طائرات للمشاركة في العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الأميركية في أفغانستان.

وأعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أن طائرة تابعة للأسطول الأميركي قد تحطمت فور إقلاعها من حاملة الطائرات الأميركية جون كينيدي. وتحطمت الطائرة على بعد 80 كلم بجنوب جزيرة كريت في البحر المتوسط، مما أسفر عن مصرع قائدها في حين نجا مساعده.

معارك في ولاية لوغر
وفي السياق ذاته اندلعت معارك بين مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة والقوات الأفغانية المحلية في ولاية لوغر بجنوب العاصمة كابل التى قصفتها الطائرات الأميركية أمس.

وقالت وكالة بختار الأفغانية الرسمية إن المعارك الجارية في ولاية لوغر أقل ضراوة من تلك الجارية في بكتيا ولكنها مازالت متواصلة.

وكانت طائرات أميركية قصفت هذه المنطقة أمس بعد هجوم شنه ما بين 300 و500 من المقاتلين الأجانب على مركز عسكري لجنود موالين للحكومة الانتقالية الأفغانية في شرخ التي تبعد نحو 25 كيلومترا بجنوب غرب العاصمة الاقليمية بولاي علم.

يشار إلى أن ولاية لوغر محاذية لولاية بكتيا في شرق البلاد حيث الطائرات الأميركية والقوات المحلية الأفغانية تشن منذ السبت هجوما واسع النطاق ضد مئات من عناصر طالبان وتنظيم القاعدة.

مقتل جنديين أفغانيين
جنود أميركان في مطار قندهار الدولي بجنوب أفغانستان (أرشيف)
وفي قندهار قتل جنديان أفغانيان وجرح اثنان آخران عندما انفجر لغم بآليتهم أمس قرب قاعدة التحالف الدولي في مطار قندهار بجنوب شرق أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي في القاعدة إن الانفجار وقع قبل الفجر على بعد 1500 متر من القاعدة التي تتخذ منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي من مطار قندهار مقرا لها.

وأضاف أن جنودا أميركيين وأفغانا توجهوا إلى مكان انفجار اللغم لإجراء تحقيق وشاهدوا شخصين وأطلقوا عليهما النار لكنهما تواريا في الظلام. وأشار إلى أن مروحية أرسلت إلى مكان الانفجار للعثور على الشخصين المجهولين لكن مهمتها لم تنجح.

وينتشر أكثر من أربعة آلاف جندي أميركي وكندي وأردني ومن جنسيات أخرى في قاعدة قندهار لتنفيذ عمليات ضد ما تبقى من مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان.

صور بن لادن والملا عمر
أسامة بن لادن
وكان السكان في عدد من البلدات الحدودية الأفغانية قد استيقظوا اليوم على صور أسامة بن لادن منتشرة في الشوارع وعليها عبارات تشيد به وبزعيم طالبان الملا محمد عمر.

وقال سكان إنه من غير المعروف من الذي نشر هذه الصور في بلدات سبين بولدك وتختبول وويش. لكن ظهور هذه الصور تزامن مع المعارك الجارية حاليا بين مقاتلي القاعدة وطالبان ومقاتلين أفغان مدعومين بقوات أميركية بشرق أفغانستان.

وبجانب إحدى صور بن لادن كتبت عبارة بلغة البشتون تقول "سنمهل عملاء أميركا قليلا"، محذرة القوات الموالية للولايات المتحدة من المستقبل. وقالت عبارة أخرى "الملا عمر وأسامة فخر كل المسلمين".

وقد سارعت الشرطة المحلية وأجهزة الأمن الأفغانية للتخلص من الصور التي عثر عليها في الشوارع.

وكان كتيب بلغة البشتون وزع الأسبوع الماضي في إقليم ننجرهار في شرق أفغانستان يدعو الأفغان إلى جهاد الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها في البلاد. وطلب الكتيب الذي أعدته جماعة مجهولة أيضا من قوات تعزيز الأمن الدولية التابعة للأمم المتحدة (إيساف) مغادرة أفغانستان.

وجاء في الكتيب "لن يمر وقت طويل قبل أن تصبح أفغانستان مقبرة للأميركيين.. أسوأ بكثير من فيتنام والصومال" و"أصبح الجهاد فرضا ضد الولايات المتحدة وحلفائها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة