مظاهرة كويتية للمطالبة بإقالة المسؤولين عن كرة القدم   
السبت 1426/5/4 هـ - الموافق 11/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)

النتائج السيئة أثارت حفيظة الجماهير الكويتية (الفرنسية)


تظاهر نحو 200 كويتي اليوم أمام مقر الاتحاد الكويتي لكرة القدم في العاصمة مطالبين بإقالة المسؤولين عن اتحاد اللعبة، عقب الخسارة المذلة التي لحقت بمنتخب بلادهم على أرضه ووسط جماهيره أمام كوريا الجنوبية صفر-4 الأربعاء الماضي ضمن تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006.
 
وطالب المتظاهرون بإبعاد أفراد عائلة الصباح الحاكمة عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم رافعين لافتات كتب عليها "كفاية", وحملوا الاتحاد مسؤولية النتائج المخيبة التي حققها المنتخب في تصفيات المونديال.

ويحتل المنتخب الكويتي المركز الثالث في المجموعة الأولى لتصفيات آسيا، ويحتاج إلى التعادل مع أوزبكستان في عاصمتها طشقند في الجولة الأخيرة لضمان الاحتفاظ بالمركز الثالث الذي يؤهله لخوض دور فاصل مع البحرين ثالثة المجموعة الثانية، حيث سيلتقي الفائز مع رابع تصفيات الكونكاكاف ذهابا وإيابا لحجز البطاقة الأخيرة إلى النهائيات.

وكان المنتخب الكويتي خسر أمام السعودية صفر-3 بالرياض في الجولة الرابعة وأدت الهزيمة إلى إقالة مدربه الصربي بوب سلوبودان، علما بأن الكويت تأهلت مرة واحدة إلى المونديال وكان ذلك عام 1982 في إسبانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة