قتلى بأنحاء سوريا واشتباك بمحيط دمشق   
الجمعة 1434/3/20 هـ - الموافق 1/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:07 (مكة المكرمة)، 3:07 (غرينتش)

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الخميس مقتل 109 أشخاص، معظمهم في دمشق وريفها. ومع تزايد وتيرة القتال في محيط دمشق، أسقط الثوار طائرتين وأعطبوا عدة آليات، بينما يواصل النظام قصفه الجوي والمدفعي على عشرات المناطق بأنحاء البلاد.

وشهدت دمشق وريفها مقتل 61 شخصا معظمهم أعدموا ميدانياً، وأكد تجمع أحرار دمشق وريفها مقتل ثلاثة إعلاميين في ريف دمشق وإعدام 15 شخصا بمدينة داريا عند حاجز عسكري.

كما ذكرت شبكة شام مقتل خمسة فلسطينيين جراء قصف القوات النظامية لمخيم السبينة في ريف دمشق الذي يخضع لحصار منذ أيام، مما تسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والطبية.

وجدد النظام قصفه على أحياء العسالي والقدم ومخيم اليرموك وجوبر والحجر الأسود والميدان الذي عُثر فيه على ست جثث جراء إعدام ميداني. كما شنت قوات النظام حملة دهم وتفتيش في حي ركن الدين، بينما دارت اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي في القدم والعسالي.

وقالت شبكة شام إن بلدة حران العواميد القريبة من مطار دمشق الدولي تتعرض لحملة عسكرية ضخمة، حيث قصفت بالأسلحة الثقيلة قبل اقتحامها بعدد كبير من الدبابات، إضافة إلى قصف جوي ومدفعي على مدن وبلدات حزرما وداريا وعربين وحرستا وبيت سحم وعين منين، تزامنا مع اشتباكات عنيفة.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أن مقاتلي الجيش الحر أسقطوا طائرة محملة بالأسلحة في حران العواميد، كما أسقطوا طائرة أخرى من طراز ميغ فوق مطار السين ببلدة الضمير في ريف دمشق، وأعطبوا دبابة وثلاث مدرعات.

الثوار يسيطرون على معظم ريف إدلب (الفرنسية)

قصف ومعارك
في غضون ذلك، تعرضت أحياء حمص القديمة لقصف مدفعي، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن الرستن والحولة وقلعة الحصن وقرية جندر.

وفي حلب، دارت اشتباكات عنيفة في مناطق النيل والموكامبو وتشرين ومحيط فرع المخابرات الجوية وأحياء بني زيد وبستان الباشا والأعظمية والأشرفية. كما هاجم الجيش الحر حاجز مستشفى شيحان وفقا لشبكة شام، بينما قصفت قوات النظام أحياء الليرمون وصلاح الدين وجمعية الزهراء والأندلس وبني زيد وبلدات الزربة وحريتان.

وشهدت أحياء درعا قصفا مدفعيا عنيفا، كما أكد ناشطون تواصل القصف على مدن وبلدات داعل والشيخ مسكين والكتيبة وخربة غزالة التي شهدت أطرافها اشتباكات.

وفي هذه الأثناء، تواصلت المعارك في حماة بأحياء الحاضر والأربعين والجب وطريق حلب، بينما تواصل القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات كفرزيتا وحلفايا والزكاة وكفرنبودة وبسيرين.

وأسفر القصف في محافظة إدلب عن مقتل تسعة أشخاص، بينما وقعت معارك في بلدة النيرب. أما دير الزور فشهدت مقتل ثلاثة أشخاص مع تواصل القصف المدفعي على أحياء الحويقة والشيخ ياسين والعرضي، وسط تحليق للطيران الحربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة