تحذير للسلطة من ملاحقة المقاومة   
الأربعاء 1431/10/28 هـ - الموافق 6/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)
الفصائل هددت بملاحقة رموز السلطة (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

قال 12 فصيلا فلسطينيا مسلحا، على رأسها كتائب عز القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن ما يجري في الضفة المحتلة من "هجمة شرسة متواصلة" ضد المقاومة وأنصارها قد دخل منحى خطيرا لا يمكن السكوت عنه، وذلك عقب إصدار السلطة الفلسطينية أحكاما بالسجن على عدد من المقاومين في الضفة الغربية.

وهددت الأجنحة بملاحقة من وصفتهم برموز سلطه فتح في كل أماكن تواجدهم "لردعها عن ممارستها الخطيرة وعربدتها بحق المجاهدين، في حال لم تثنها جهود المصالحة عن إنهاء ملاحقة المقاومين".

واعتبرت الأجنحة العسكرية أن ما أسمته حملة السلطة "لمحاكمة المجاهدين والمقاومين أمام محاكم عسكرية" وتصعيدها لحملات "الاختطافات الواسعة ضد أنصار المقاومة"، يؤكد أن "هذه السلطة وأجهزتها أصبحت لا تعدو كونها أداة من أدوات الاحتلال".

وقالت الفصائل في مؤتمر صحفي عقدته في غزة إنها لن تصمت طويلا على تمادي أجهزة السلطة في اعتداءاتها.

وحذرت من أنها ستضطر إلى ملاحقة رموز السلطة في كل أماكن وجودها ومعاملتها بالمثل إذا لم تنجح جهود المصالحة الحالية في وقف ملاحقة المقاومين.

واستهجن الناطق باسم القسام أبو عبيدة ما وصفه خيانة السلطة لقضية الأسرى والاستخفاف بها، الأمر الذي جرأ الاحتلال على انتهاك كرامتهم، وكان آخر ذلك الشريط الذي ظهر فيه جندي إسرائيلي ينتهك كرامة إحدى الأسيرات الفلسطينيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة