الجيش السوداني يعلن السيطرة على مناطق بجبال النوبة   
السبت 1422/3/3 هـ - الموافق 26/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي سوداني في مناطق العمليات (أرشيف)
أعلن الجيش السوداني أنه انتزع تسع بلدات في جبال النوبة من الجيش الشعبي لتحرير السودان أكبر فصائل التمرد في جنوبي البلاد وذلك بعيد إعلان القوات المسلحة وقف القصف هناك. ويأتي اعلان الجيش السوداني في وقت تحدث فيه المتمردون عن تحقيق مكاسب في منطقة النيل الأزرق وقتل أكثر من 300 جندي حكومي.

وقالت الإذاعة السودانية نقلا عن بيان عسكري إن الجيش حرر البلدات الواقعة في وسط السودان بعد أن الحق خسائر فادحة بقوات الجيش الشعبي لتحرير السودان بزعامة جون قرنق واستولى على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وأفاد البيان أنه أثناء العملية التي لم يحدد تاريخها "حرر الجيش مدنيين كان المتمردون يستخدمونهم دروعا بشرية ويسيئون معاملتهم".

جون قرنق
وذكر البيان أن من البلدات التي استعاد الجيش السيطرة عليها تانغارو وأم دارتو وكامو وكاجاما لكنه لم يتحدث عن خسائر في صفوف الجيش ومقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان.

وكانت الولايات المتحدة رحبت أمس بوقف الحكومة السودانية القصف الجوي في جنوبي البلاد معلنة في ذات الوقت عن مساعدات قيمتها ثلاثة ملايين دولار للمعارضة المسلحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بالإنابة تشارلز هنتر إن "القصف الجوي للأهداف المدنية بالإضافة إلى الهجمات الأخرى ضد المدنيين كانت إحدى كوارث هذه الحرب". وأضاف "سنتابع عن كثب لنرى ما إذا كان سيتم الالتزام بوقف القصف بشكل فعلي.. صدرت إعلانات مماثلة في الماضي وتم تجاهلها بسرعة".

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن وزارة الخارجية الأميركية أقرت عقدا يقدم إمدادات نقل وإيواء قيمتها ثلاثة ملايين دولار لجماعة رئيسية من المتمردين في السودان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية على دراية بالترتيبات قولها إنه في إطار عقد مع شركة دينكورب للمقاولات الدفاعية ستقدم إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش التمويل اللازم لإقامة المكاتب ومحطات الإذاعة وتدريب أفراد التجمع الوطني الديمقراطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة