18 قتيلا بتفجير جنوبي أفغانستان   
الأربعاء 1433/8/1 هـ - الموافق 20/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)
أربعة من المدنيين وعدد من جنود إيساف سقطوا قتلى بسبب الهجوم (الفرنسية)

أسفر تفجير وقع اليوم الأربعاء في مدينة خوست جنوبي أفغانستان عن سقوط 18 قتيلاً وعشرات الجرحى، بينهم أربعة مدنيين وجنود من القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف).

فقد ارتفعت حصيلة التفجير في مدينة خوست جنوبي أفغانستان اليوم الأربعاء إلى 18 قتيلاً و30 جريحاً.

وذكرت وكالة "باجهوك" الأفغانية أن التفجير وقع في سوق مزدحم بخوست خلال مرور موكب تابع لقوات إيساف.

وقال مدير مستشفى خوست المدني ماجد مانغال إن المستشفى استقبل 11 جثة بالإضافة إلى 16 جريحاً، فيما قال الطبيب مالك مير في مستشفى رحمن بابا، إنه تم نقل 7 جثث و14 جريحاً إلى المستشفى الذي يعمل فيه. وقال مير إن شرطيين أفغانيين بين القتلى.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي إنه "فجّر مهاجم انتحاري يستقل دراجة بخارية عبواته الناسفة بالقرب من دورية للجنود الأجانب في منطقة سبين جومات بمدينة خوست".

وذكر مسؤولون أن أربعة مدنيين أفغان على الأقل قتلوا في التفجير.

ومن جهتها، أعلنت قوة إيساف أن جنودا من القوة سقطوا في الهجوم، دون أن تحدد عددهم.

وخوست مجاورة لباكستان، ومناطقها القبلية تعد معقلا لتنظيم القاعدة وإحدى القواعد الخلفية لحركة طالبان الأفغانية، وخصوصا لشبكة حقاني التي تتمتع بنفوذ كبير في جنوب شرق أفغانستان.

إلى ذلك، ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "خاما" أن 21 مسلحاً قتلوا بغارة جوية شنّتها قوة إيساف في ولاية كونار.

وقال المتحدث باسم السلطات المحلية وصيف الله واصفي إنه لم تسجل أي إصابات في صفوف المدنيين بسبب الغارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة