استشهاد فلسطيني وإصابة فتاة برصاص الاحتلال   
الثلاثاء 1436/12/9 هـ - الموافق 22/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)
استشهد شاب فلسطيني قرب الخليل (جنوب الضفة الغربية) برصاص جنود إسرائيليين، كما أصيبت فتاة فلسطينية بجراح خطيرة اليوم بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليها عند حاجز عسكري وسط الخليل.

وسلمت قوات الاحتلال صباح اليوم جثمان الشهيد ضياء التلاحمة (23 عاما) من قرية خرسا جنوب المدينة لذويه، بعد ساعات من احتجازه ليلة أمس، بينما عم الإضراب مؤسسات المدينة.

وفي حين أغلقت عشرات المحلات التجارية أبوابها، علقت المدارس الدوام تمهيدا للمشاركة في موكب تشييع جثمانه ظهر اليوم.

وأصيب التلاحمة برصاص جنود إسرائيليين، غير أن متحدثة باسم الجيش أفادت بأن الفلسطيني قتل في انفجار عبوة ناسفة كان يستعد لإلقائها على آلية عسكرية.

وقالت المتحدثة إن "الجنود سمعوا انفجارا، وأثناء عمليات البحث في القطاع عثروا على جثة فلسطيني قتل في انفجار عبوة ناسفة كان يريد إلقاءها على إحدى آلياتنا" بدون أن تحدد ما إذا كان الفلسطيني أصيب بالرصاص.

إصابة فتاة
كما أصيبت فتاة فلسطينية بجراح خطيرة صباح اليوم بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليها عند حاجز عسكري وسط مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية).

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الفتاة في شارع الشهداء المغلق أمام الفلسطينيين بحاجز عسكري وسط المدينة.

وتدعي سلطات الاحتلال أن الفتاة حاولت طعن جندي إسرائيلي بسكين، مضيفة أنه تم نقلها إلى المستشفى للعلاج.

ونشرت إسرائيل آلافا من رجال الشرطة وحرس الحدود في القدس، كما ستغلق الضفة الغربية الثلاثاء مع حلول عيد الغفران اليهودي (الكيبور) وبعده عيد الأضحى.

وشهد الأسبوع الماضي ثلاثة أيام من العنف في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة مع حلول رأس السنة العبرية، وامتدت المواجهات الجمعة إلى عدة أحياء من القدس الشرقية والضفة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة