مصرع جنديين أميركيين في أفغانستان   
الأحد 1424/7/4 هـ - الموافق 31/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات بريطانية تشارك مع القوات الأميركية في تتبع مقاتلي طالبان (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الجيش الأميركي اليوم أن جنديين أميركيين قتلا اليوم في اشتباك مع مقاتلين من حركة طالبان شمال غرب شكين بإقليم بكتيا في أفغانستان.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن الجنديين القتيلين كانا ضمن ثلاثة أصيبوا في الاشتباك. ونقل الثلاثة إلى منشأة طبية حيث توفي اثنان منهم في وقت لاحق وظل الثالث في حالة مستقرة، ولم يعلن عن أسماء القتلى بانتظار إبلاغ أقاربهم.

وقال البيان إن قوات التحالف استدعت تعزيزات من قاعدة شكين وأرسلت طائرات هجومية من طراز "إيه/10 ثندربولت" إلى المكان لتقديم الدعم لقواتها في الاشتباك الذي استمر قرابة ساعة ونصف دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك في غمرة قتال عنيف يدور منذ أسبوع في إقليم زابل جنوبي أفغانستان بين القوات الحكومية المدعومة من القوات الأميركية من جهة وقوات تابعة لحركة طالبان من جهة أخرى.

واعترف رئيس المخابرات الأفغانية خليل هوتاك في إقليم زابل بإبداء مقاتلي طالبان مقاومة شديدة، في الوقت الذي استمرت فيه القوات الأفغانية والأميركية في تعقبها بدعم من المدفعية والمقاتلات والمروحيات المسلحة.

وقال حاكم زابل حفيظ الله في وقت متأخر أمس إن ستة من الجنود الأفغان لقوا حتفهم خلال العملية منذ بدئها وأصيب أربعة. كما أصيب جنديان من قوات التحالف وتوفي أحدهما متأثرا بجراحه.

وأكد متحدث عسكري أميركي أمس أن 33 مقاتلا تأكد موتهم خلال أول ثلاثة أيام من القتال الذي شارك فيه أكبر تركز لمقاتلي طالبان منذ الإطاحة بالحركة أواخر العام 2001.

لكن الملا عبد الجبار الذي عينته طالبان مؤخرا حاكما لزابل أكد في وقت مبكر اليوم عبر هاتف يعمل بالأقمار الصناعية أن قواته تدافع بسهولة عن نفسها، وأنها تكبد العدو خسائر كبيرة. وقال أيضا إن طالبان أسقطت مروحية أميركية يوم الخميس وإن خمسة من الجنود الأميركيين قتلوا في الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة