الرقابة المصرية تسمح بعرض الرسالة وتمنع فيلما أميركيا   
الخميس 1424/10/3 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلبت إدارة الرقابة المركزية على المصنفات الفنية السمعية والبصرية في مصر اليوم الخميس من الأزهر التصريح بعرض فيلم (الرسالة) بنسختيه العربية والإنكليزية بعد 22 سنة من حظره في مصر.

وقال رئيس الرقابة المركزية على المصنفات الفنية السمعية والبصرية في مصر مدكور ثابت "اكتشفنا أن عدم عرض فيلم الرسالة بنسختيه الإنكليزية التي قام ببطولتها أنطوني كوين وايرين باباس والعربية التي قام ببطولتها الفنانان المصري عبد الله غيث والسورية منى واصف منذ العام 1981 يعود لأسباب إجرائية".

وأوضح مدكور أن المشكلة الإجرائية التي أدت إلى المنع تعود إلى أن المخرج الأميركي السوري الأصل مصطفى العقاد حصل على موافقة الأزهر على السيناريو إلا انه لم يعرض عليه الفيلم بعد أن تم تصويره.

وأشار ثابت إلى أن طلب الرقابة من الأزهر التصريح بعرض فيلم الرسالة الذي يتناول حياة النبي محمد يرجع إلى أنه يتناول حلقات مضيئة في التاريخ الإسلامي.

من جهة أخرى قررت الرقابة منع الفيلم الأميركي (بروس الخارق) لتوم شادياك لأن أحد أبطال الفيلم يجسد شخصية الله على الشاشة.

واعتبر ثابت أن الفيلم مسيء للديانات جميعا وليس لدين محدد عندما يقوم بروس (جيم كاري) بدور الذات الإلهية حيث يقوم بتقريب القمر من الأرض ويخلق نجوما ويزيح أخرى ويرسم من سحب السماء صورة تجمعه وحبيبته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة