أكتوبر الأكثر دموية بالعراق منذ 2008   
الجمعة 1434/12/28 هـ - الموافق 1/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:26 (مكة المكرمة)، 11:26 (غرينتش)
الهجمات بالعراق ازدادت بشكل ملحوظ خلال الأشهر الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)
قالت مصادر رسمية بالعراق إن 964 شخصا قتلوا خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك في أعلى حصيلة منذ نيسان/أبريل 2008.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حصيلة أعلنتها وزارات الصحة والدفاع والداخلية أكدت مقتل 964 شخصا (855 مدنيا و65 شرطيا و44 عسكريا) في هجمات متفرقة خلال الشهر الماضي.

وأفادت الحصيلة بإصابة 1600 شخص خلال الشهر الماضي (1445 مدنيا و88 شرطيا و67 عسكريا) كما أشارت إلى مقتل 33 "إرهابيا" واعتقال 167 آخرين.

وأفادت حصيلة أخرى أممية بأن الشهر الماضي شهد سقوط 979 قتيلا وإصابة 1902 من العراقيين، وطالب المبعوث الأممي للعراق نيكولاي ملادينوف جميع الأطراف للتوافق من أجل وقف نزف الدم ومنع تفكك المجتمع العراقي.

وتعد الحصيلة الحكومية الأعلى بالعراق منذ أبريل/نيسان 2008، عندما قتل 1073 في عموم البلاد، وفق مصادر حكومية.

تطورات ميدانية
وفي استمرار لمسلسل العنف، لقي شرطيان مصرعهما اليوم بحادثين في بغداد وسامراء. ونقل موقع السومرية نيوز عن مصدر بالشرطة أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار صباح اليوم على نقطة تفتيش تابعة للشرطة الاتحادية في قضاء التاجي (شمال بغداد) مما أدى لمقتل أحد عناصرها وجرح آخر.

وقال مصدر بشرطة محافظة صلاح الدين إن عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق بمنطقة الحويش (غربي سامراء) انفجرت في ساعة متقدمة من ليل أمس، بدورية للشرطة، مما أسفر عن مقتل أحد عناصرها وجرح آخر.

ودفع تدهور الأوضاع الأمنية رئيس الوزراء نوري المالكي إلى الدعوة للتنسيق لشن حرب عالمية ضد "الإرهاب".

واعتبر المالكي الذي يزور واشنطن حاليا أن شعب العراق بجميع طوائفه مستهدف من قبل تنظيم القاعدة، وعزا "عودة الإرهاب" الفترة الحالية والمجازر اليومية التي تقع إلى محاولات التنظيم وما وصفها بالعناصر الإرهابية الأخرى "لتحقيق أهدافهم من خلال سفك الدماء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة