آلاف من الروهينغا فقدوا في طريقهم لماليزيا   
السبت 1436/1/23 هـ - الموافق 15/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

قالت جماعة تدافع عن حقوق الروهينغا في ميانمار إن الآلاف الذين غادروا البلاد خلال الشهر المنصرم لم يصلوا إلى وجهتهم, مما يثير مخاوف من أن القوارب التي كانت تحملهم منعت من الوصول للبر.

وقال كريس ليوا -من مشروع أراكان الذي يرتب هجرة الروهينغا عبر خليج البنغال- إن نحو 12 ألفا من الروهينغا غادروا ولاية راخين في غربي البلاد منذ 15 أكتوبر/تشرين الأول, وأضاف أن نحو أربعة آلاف من الروهينغا والبنغلاديشيين غادروا بنغلاديش خلال نفس الفترة.

وتتجه القوارب إلى ماليزيا ولكن معظمها يعبر المياه الإقليمية لتايلند حيث يحتجزهم مهربون في معسكرات في الأحراش قرب الحدود الماليزية حتى يدفع ذووهم فدى من أجل إطلاق سراحهم.

وآخر مرة فقد فيها مهاجرو القوارب كانت في عام 2008, وبعد فترة جرى إنقاذ مئات من الروهينغا الذين أشرفوا على الموت جوعا وعطشا من المياه الإقليمية لإندونيسيا والهند, ويخشى أن الآخرين فقدوا في البحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة