سولانا يلمح إلى إمكانية قيام شراكة أوروبية سورية قريبا   
الاثنين 11/7/1429 هـ - الموافق 14/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

خافيير سولانا (يمين) مع بشار الأسد
في مناسبة سابقة (رويترز-أرشيف)
أعلن منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم الأحد خلال قمة الاتحاد المتوسطي في باريس، أن الاتحاد الأوروبي قد يوقع هذا العام مع سوريا اتفاق شراكة توقف التفاوض بشأنه منذ فترة طويلة.

وقال سولانا إن التوقيع على الشراكة مع ذلك "يتوقف إلى حد كبير على سلوك الجميع"، مثمنا حضور الرئيس السوري بشار الأسد أعمال القمة باعتباره انفراجة جديدة بين أوروبا وسوريا.

ورحب سولانا بإعلان لبنان وسوريا اتفاقا على حصول تبادل دبلوماسي بينهما واعتبره أمرا "إيجابيا جدا وخطوة ستساعد على استقرار الوضع، ليس فقط في لبنان وإنما في كل المنطقة".

وردا على سؤال عما إذا كان من المحتمل توقيع اتفاق بحلول نهاية السنة، قال للصحفيين "لا أريد أن أقول ما إذا كان ممكنا اليوم أو غدا، لكنني أعتقد أنه ممكن".

وتعتبر سوريا البلد الوحيد المشارك في الاتحاد من أجل المتوسط الذي لم يوقع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي.

وانتهت المفاوضات بين دمشق والاتحاد حول هذه الشراكة، إلا أن التوقيع جمد بعد اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005.

ورأى مصدر أوروبي أن عودة دمشق إلى الساحة الدولية عبر قمة باريس قد تسمح بتوقيع الاتفاق بحلول نهاية السنة، واعتبر المصدر أن سوريا هي "الرابح" الأكبر في قمة إطلاق الاتحاد المتوسطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة