إصابة برلسكوني بجروح بحادث اعتداء بروما   
الأحد 1425/11/21 هـ - الموافق 2/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

برلسكوني (الفرنسية)

أصيب رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بجروح طفيفة في رقبته الجمعة عندما ألقى عليه شاب مسند كاميرا في أحد الميادين المكتظة بالعاصمة روما.

وألقى الشاب البالغ من العمر 28 عاما وهو عامل بناء من شمال إيطاليا يزور روما بمناسبة العام الجديد, قاعدة تثبيت الكاميرا في اتجاه برلسكوني بينما كان يسير في جولة حرة بميدان بياتزا نافونا وسط روما بعد وقت قصير من غروب الشمس وسط حركة ناشطة.

وتلقى برلسكوني ضربة خلف أذنه بالحامل، وقال المسؤول إن برلسكوني الذي أصيب بكدمة خلال الهجوم، قام طبيب بفحصه في إجراء وقائي.

وألقت الشرطة القبض على المهاجم على الفور، ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن الرجل قوله لرجال الشرطة "فعلت ذلك لأنني أكرهه"، ونفى أن يكون قد خطط لذلك وقال "عندما شاهدته هنا يحيي الناس المحتشدة لم أتمكن من منع نفسي".

واعتبر مسؤولان في حزب "إيطاليا إلى الأمام" الذي يترأسه برلوسكوني الحادث بمثابة "حملة حقد ضد برلوسكوني يخطط لها بعض فصائل اليسار".

وقال متحدث باسم حزب رئيس الوزراء إن تحالف أحزاب يسار الوسط المعارضة تتحمل بعضا من المسؤولية عن وقوع الهجوم لأنها خلقت مناخ كراهية في إيطاليا.

واتصل الرئيس الإيطالي برئيس وزرائه للتعبير له عن تضامنه بعد هذا الاعتداء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة