مجلس الأمة الكويتي يحقق في شراء زوارق معطوبة   
الأربعاء 1422/10/17 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى جلسات مجلس الأمة الكويتي (أرشيف)
تحقق لجنة حماية الأموال العامة في مجلس الأمة الكويتي في عقد أبرمته الكويت لشراء 12 زورقا فرنسيا تبين أنها تعاني من عيوب فنية. وشددت اللجنة على أهمية معاقبة المسؤولين عن إحضار السفن المعطوبة إلى البلاد والتحقيق في أسباب تأخر تطبيق نظام الضمانة.

وقال رئيس اللجنة مبارك الدويلة في تصريحات صحفية "إن العقد كان مشكلة منذ البداية", مؤكدا أن الحكومة كان يتعين عليها عدم شراء هذه الزوارق التي تعاني من عيوب خطيرة منذ بداية عملية تصنيعها.

وأكد أنه بعد تسلم الزوارق الأربعة الأولى من شركة تصدير الأنظمة المتقدمة "سوفريسا" الفرنسية أبلغت الشركة الحكومة أن الزوارق تعاني من عيوب فنية, مضيفا أن وزارة الدفاع كان يفترض أن تطبق نظام الضمانة لكنها انتظرت حتى انتهاء مدته، "لذلك نعتقد أن المسألة تستحق إجراء تحقيق".

ويفترض أن تبحث اللجنة في هذه المسألة مع وزير الدفاع الكويتي الشيخ سالم الصباح, وتطالب أن يعرض العقد الموقع عام 1992 بقيمة 11.5 مليون دولار على المدعي العام الكويتي. وطالب الدويلة بمعاقبة جميع الجهات المسؤولة عن إبرام هذا العقد.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الكويتية إن الزوارق مجهزة بمحركات داخلية بدلا من أن تكون خارجية, مضيفا أن ذلك خطأ في التصميم وأنه يجعلها غير عملية. وكانت هذه اللجنة في مجلس الأمة انتقدت منذ انتهاء حرب الخليج عام 1991 عدة عقود وقعتها الكويت مع الدول الحليفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة