إيزابيل يغلق مكاتب واشنطن لليوم الثاني ويقتل ثلاثة   
الجمعة 23/7/1424 هـ - الموافق 19/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قراءات هيئة الطقس الأميركية هل تفلح في تجنيب الأميركيين المزيد من الخسائر بسبب إيزابيل؟ (الفرنسية)
تسبب الإعصار إيزابيل الذي ضرب أمس الخميس السواحل الأطلسية للولايات المتحدة في إغلاق مكاتب الحكومة الفدرالية في العاصمة واشنطن لليوم الثاني على التوالي، كما أعلن مقتل ثلاثة مواطنين أميركيين.

ففي ولاية فرجينيا قتل سائق سيارة إثر انزلاق سيارته في رتشموند عاصمة الولاية (160 كلم جنوب العاصمة). كما تبحث الشرطة المحلية عن أشخاص اعتبروا في عداد المفقودين وخصوصا عائلة باغتتها العاصفة وهي على متن قارب مع هبوط الظلام في أحد الأنهار شرق الولاية.

وفي كارولينا الشمالية توفي عامل كهربائي صعقا بالكهرباء عندما كان يحاول إعادة التيار في بلدته. وفي ميريلاند قتل رجل إثر سقوط عمود وأسلاك كهربائية على سيارته.

وقال متحدث إن مكاتب الحكومة الفدرالية في منطقة واشنطن ستبقى مغلقة ليوم ثان اليوم الجمعة بسبب الإعصار. وأغلقت المكاتب الحكومية في العاصمة الأميركية أمس مع اجتياح الإعصار للمنطقة، كما أغلقت الكثير من الشركات والمدارس.

وبحلول مساء الخميس كان الإعصار قد أوقف الرحلات الجوية في جميع المطارات الثلاثة في المنطقة وقطع الكهرباء عن أكثر من مليون شخص من كارولينا الشمالية إلى ضواحي واشنطن. واضطرت شركات الطيران إلى إلغاء أكثر من 1500 رحلة ذهابا وإيابا من وإلى نحو عشرين مطارا.

كما أدى الإعصار الذي تحول في المساء إلى عاصفة مدارية إلى حرمان أكثر من 1.6 مليون منزل من التيار الكهربائي.

وقد خفض المركز القومي للأعاصير درجة الإعصار إيزابيل إلى عاصفة استوائية بعدما أحدث هبوطا أرضيا في كارولينا الشمالية وتسبب في انقطاع الكهرباء عن منطقة واسعة وألحق خسائر بعدة منشآت وأصاب العاصمة الأميركية بالشلل.

وجاء في بيان للمركز أن "إيزابيل تحول إلى عاصفة مدارية بعدما خفت حدته"، موضحا أن سرعة الرياح قد تصل إلى 110 كلم/ ساعة.

وتتميز العاصفة المدارية برياح هوجاء تصل سرعتها إلى ما بين 63 و118 كلم/ساعة، وفوق هذه السرعة تتحول العاصفة إلى إعصار.

وأوضح المركز أن العاصفة إيزابيل تتجه إلى شمال غرب بسرعة 32 كلم/ساعة. ومن المنتظر أن تجنح العاصفة نحو شمال-شمال-غرب خلال الساعات الـ24 المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة