تحطم غاليليو بعد رحلة استمرت 14 عاما   
الاثنين 26/7/1424 هـ - الموافق 22/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تصميم لوكالة ناسا يظهر المركبة غاليليو والمشتري (الفرنسية)
أكدت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن مركبة الفضاء الأميركية غاليليو تحطمت أمس الأحد داخل الغلاف الجوي لكوكب المشتري كما كان متوقعا لها.

وفقد علماء الوكالة المكلفين بمشروع غاليليو في مركز باسادينا للأبحاث بكاليفورنيا الاتصال مع المركبة بعيد الساعة 19.40 بتوقيت غرينتش أي قبل دقيقتين و36 ثانية من التوقيت المحدد لتحطمها.

ودخلت المركبة التي تزن 1.35 طن في الغلاف الجوي للمشتري عند جنوب خط الاستواء بسرعة 48.2 كلم بالثانية (172.800 كلم بالساعة). وقد تفككت المركبة بعيد الساعة 18.32 بتوقيت غرينتش. وبهذا يكون غياب وتفكك غاليليو قد وضع حدا لرحلة استمرت 4.63 مليارات كلم.

وقبل أن تتحطم المركبة أرسلت معلومات أخيرة على مدى ساعات عن الغلاف الجوي الذي يحيط بالمشتري أكبر كوكب في النظام الشمسي.

وشارك في حفل وداع المركبة جميع من عملوا في مهمتها والذين بلغ عددهم ألف شخص تجمعوا في مدينة باسدينا، وكانت المركبة بمثابة ثورة في العلم قصد منها دراسة وفهم المشتري. وقالت مديرة مشروع غاليليو الدكتورة كلوديا أليكسندر إن مهمتها كانت خيالية بالنسبة لعلم الكواكب ومن الصعب رؤيتها تأتي إلى نهايتها.

وقد بدأت غاليليو رحلتها قبل 14 عاما في أكتوبر/ تشرين الأول 1989 حيث أطلقت بواسطة المركبة الفضائية أتلانتس. وأرسلت غاليليو أول صور مقربة للأقمار الأربعة التابعة لكوكب المشتري وقامت بدراسة أجوائه ومحيطه المغناطيسي. وقدمت المركبة صورا ومعلومات عن المشتري وأقماره العديدة على مدار سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة