إسرائيل تسعى لإعادة أسراها بغزة وحماس تنفي   
الأحد 1437/12/2 هـ - الموافق 4/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد أن حكومته ستعمل بكل الطرق لإعادة جنود الجيش المحتجزين في قطاع غزة، في حين نفت حركة المقاومة الإسلامية حماس وجود أية محاولات جدية من قبل حكومة الاحتلال بهذا الخصوص.

وأفاد بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء أن نتنياهو قال بافتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية إن الحكومة ستواصل العمل على جميع الأصعدة من أجل إعادة هدار غولدين وشاؤول آرون للدفن في إسرائيل.

من جهته، قال مسؤول ملف الأسرى والشهداء بحركة حماس إنه لا يوجد في هذه المرحلة الراهنة أي محاولة حقيقية لإسرائيل لإعادة أسراها في قطاع غزة.

وأضاف موسى دودين في تصريح للأناضول أن كل ما تحدث به نتنياهو عن تحريك ملف الجنود الأسرى أو المفقودين في غزة كذب لا أساس له من الصحة، وفق تعبيره.

وأكد القيادي بحماس أن بوابة ملف الجنود الإسرائيليين المفقودين بغزة تتمثل بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية.

وأعلنت كتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) في يوليو/تموز 2014 عن أسرها الجندي شاؤول آرون خلال تصديها لتوغل بري لجيش الاحتلال شرق مدينة غزة، في حين رجحت إسرائيل مقتله في المعارك مع مقاتلي الحركة.

وتتهم إسرائيل حماس باحتجاز جثة ضابط آخر يدعى هدار غولدين قتل في اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح بالأول من أغسطس/آب 2014، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفه.

كما أعلن جيش الاحتلال في يوليو/تموز 2015 اختفاء المواطن الإسرائيلي أبراهام منغيستو بقطاع غزة عام 2014، مطالبا باستعادته بعد أن قال إنه محتجز لدى حماس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة