الجيش النيجيري يعلن مقتل عشرات "الإرهابيين"   
السبت 27/6/1435 هـ - الموافق 26/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:12 (مكة المكرمة)، 9:12 (غرينتش)

أعلن الجيش النيجيري أمس الجمعة مقتل أكثر من أربعين مقاتلا "إرهابيا" وأربعة جنود حكوميين في معارك دارت بين الطرفين في شمال شرقي البلاد، قرب المكان الذي خطفت فيه عشرات التلميذات من إحدى الثانويات الأسبوع الماضي ونسب خطفهنَّ إلى حركة بوكو حرام التي تنشط في المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال كريس أولوكولادي في بيان إن "القبض على إرهابيين يعتقد أنهم قادة الرجال الذين ينشطون في محيط ألاغارمو، أشعل الليلة الفائتة مواجهة مسلحة واسعة النطاق في محيط بولانبولي بولاية بورنو".

وأضاف البيان أن "أكثر من أربعين إرهابيا قتلوا في المواجهة، وسقط أربعة جنود وأصيب تسعة آخرون بجروح".

وتقع بولانبولي بين ألاغارمو وغابة سامبيسا حيث يوجد معسكر لحركة بوكو حرام يعتقد أن الفتيات اللواتي خطفن في 14 أبريل/نيسان الجاري محتجزات فيه.

وتعذر التحقق من وقوع المعركة وحصيلتها من مصدر مستقل، إلا أن عددا من سكان مدينة شيبوك -حيث تقع المدرسة الثانوية التي تتعلم فيها التلميذات المخطوفات- أفادوا بأنهم سمعوا دوي ما لا يقل عن ثلاثين انفجارا مصدرها غابة سامبيسا المجاورة.

وكانت السلطات قد أعلنت الاثنين أن 14 تلميذة من بين التلميذات الـ129 اللواتي اختطفن نجحن في الفرار من خاطفيهنَّ، ليصبح عدد الفارات 44، في حين لا تزال 85 تلميذة مفقودة.

وسبق أن استهدفت حركة بوكو حرام -التي يعني اسمها بلغة الهاوسا "التعليم الغربي حرام"- عددا من المدارس والجامعات منذ بدأت الحركة تمردا مسلحا عام 2009 أدى حتى الآن إلى مقتل المئات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة