برلمان قرغيزستان يرفع حصانة أكاييف ولا يتفق على استقالته   
الجمعة 1426/2/28 هـ - الموافق 8/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:46 (مكة المكرمة)، 8:46 (غرينتش)
أكاييف قدم استقالته لكن البرلمان لم يحسم أمره بشأنها (الفرنسية-أرشيف)

صادق برلمان قيرغيزستان بالإجماع على طلب برفع الحصانة عن الرئيس المطاح به عسكر أكاييف وتجريده وعائلته من أملاكه.
 
وبموجب التصويت يمنع أكاييف من المشاركة في الحكومة أو جلسات البرلمان, لكنه سيستفيد مع ذلك من الحصانة الشخصية ومن حماية وراتب تقاعد.
 
استقالة أكاييف بخط يده في البرلمان القرغيزي (الأوروبية)
غير أن البرلمان أجل إلى الاثنين المقبل التصويت على قبول استقالة أكاييف التي قدمها الاثنين الماضي من مكان وجوده بموسكو, ولم يحسم النواب القيرغيزيون أمرهم بشأنها حتى الآن.
 
ولن تكون استقالة أكاييف قانونية إلا بعد قبول البرلمان لها وهو ما يستلزم مصادقة ثلثي أعضائه على الأقل, ليفتح الباب بذلك للانتخابات الرئاسية.
 
وقالت النائبة أولغا بيزبورودوفا إن الجلسة البرلمانية التي ستلتئم الاثنين القادم ستناقش إضافة إلى استقالة أكاييف مسألة الانتخابات الرئاسية.
 
وقد فر أكاييف إلى موسكو قبل أسبوعين بعد أن زحفت المعارضة على العاصمة بشكيك على خلفية اتهامها للسلطة بتزوير الانتخابات التشريعية التي نظمت يوم 13 مارس/آذار الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة