جرحى في تفجير استهدف قاعدة أميركية بالعراق   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

القواعد العسكرية الأميركية هدفا رئيسيا لهجمات المسلحين العراقية (الفرنسية)

أكدت مصادر أميركية انفجار سيارة مفخخة خارج قاعدة عسكرية أميركية بمنطقة الدجيل شمال بغداد. و
أسفر الانفجار عن جرح جندي أميركي وستة مدنيين عراقيين، وذكر شهود عيان أن آلية عسكرية أميركية احترقت بسبب الهجوم.

وأعلن متحدث باسم الفرقة الأميركية الأولى للمشاة أنه تم اعتقال ثلاثة مشتبه فيهم قرب موقع الانفجار وتم احتجازهم داخل القاعدة لاستجوابهم.

في هذه الأثناء واصلت القوات الأميركية والعراقية عملياتها العسكرية ضد العناصر المسلحة في تلعفر شمال غرب الموصل، حيث قتل نحو ثلاثة عراقيين وأصيب تسعة آخرون في اشتباكات دارت صباح اليوم.

القوات الأميركية قصفت تلعفر بعنف (الفرنسية)
وكان القصف الجوي الأميركي أمس للبلدة أسفر عن مقتل 13 مدنيا عراقيا على الأقل وجرح العشرات، كما جرح طياران أميركيان بعد إسقاط المقاتلين العراقيين مروحيتهما.

وقال بيان للجيش الأميركي في بغداد إن العملية تهدف إلى اعتقال أو قتل مشتبه فيهم موضحا أن القوات الأميركية حصلت على حماية جوية عندما اندلعت الاشتباكات. وتزعم واشنطن أن تلعفر مأوى للمقاتلين الأجانب الذين يتسللون من سوريا إلى العراق.

كما اعتقلت القوات الأميركية في العراق 15 عراقيا خلال عملية دهم لمبنى يقع جنوب غرب بغداد. وقال بيان عسكري أميركي إن العملية نفذت أمس بناء على معلومات استخباراتية تحدثت عن استخدام المبنى قاعدة لتنفيذ هجمات، وأضاف أنه تمت مصادرة كمية كبيرة من الأسلحة الصاروخية والمتفجرات.

وجرح أيضا أربعة عراقيين في انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية أميركية غربي مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد. من جهة أخرى قال عوني القلمجي الناطق باسم التحالف الوطني العراقي إن القوات الأميركية طوقت مقر رئيس التحالف عبد الجبار الكبيسي بمروحيتين وعدد من العربات العسكرية، كما ألقت القبض على الكبيسي واقتادته إلى منطقة مجهولة.

مقتل مصري
وفي تطور آخر أعلنت الشرطة العراقية العثور على جثة مصري كان قد خطف في العراق الشهر الماضي.

ضحايا تفجير كركوك من العسكريين والمدنيين (الفرنسية)
وتم اكتشاف جثة ناصر جمعة ملقاة على جانب الطريق على بعد نحو 15 كلم من بيجي شمال بغداد، وذكرت مصادر الشرطة أن الجثة تحمل آثار تعذيب وكانت مقيدة اليدين والقدمين.

وإلى كركوك حيث أعلن مصدر أمني عراقي أن الشرطة العراقية اعتقلت فجر اليوم سرحان أحمد خلف مدير أمن مدينة سامراء في عهد النظام العراقي السابق والذي كان مختبئا في أحد المنازل جنوبي المدينة.

جاء ذلك بعد الهجوم الذي استهدف بسيارة مفخخة أمس أكاديمية الشرطة العراقية بكركوك وأسفر عن مقتل 21 شخصا وجرح 36 من المدنيين والعسكريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة