أنريكي: سأرحل إن لم أحصل على دعم اللاعبين   
السبت 1436/3/20 هـ - الموافق 10/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

أكد مدرب برشلونة لويس أنريكي أنه لم يتأثر بتاتا بالشائعات التي تحدثت عن إمكانية تخليه عن منصبه في حال لم يتمكن رجاله من تحقيق الفوز على أتلتيكو مدريد حامل اللقب غدا الأحد في المرحلة الـ18 من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

لكن أنريكي (44 عاما) -اللاعب السابق لبرشلونة وريال مدريد- أكد أنه سيرحل من تلقاء نفسه بعد سبعة أشهر فقط على رأس الإدارة الفنية للفريق الكاتالوني في حال لم يلق الدعم اللازم من لاعبيه.

وقال أنريكي اليوم السبت "ثمة الكثير من التقارير، بعضها يحمل نوايا سيئة، لن أخوض في هذه اللعبة الخطرة. فما يمكن أن أضمنه هو أنني سأرحل بالتأكيد عندما أشعر بأن اللاعبين لا يدعمونني".

وكان برشلونة عاش أسبوعا سيئا تمثل في خسارته أمام ريال سوسييداد (صفر-1) في مباراة بالدوري ترك فيها أنريكي كلا من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا على دكة الاحتياط في بدايتها، الأمر الذي لاقى امتعاضا واسعا من الجماهير والإدارة.

وترافق ذلك مع إقالة المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا واستقالة مساعده كارليس بويول القائد السابق للفريق، وغياب ميسي عن التدريب المفتوح أمام الجمهور.

كما تحدثت تقارير عن إمكانية رحيل "البرغوث" عن "كامب نو" بسبب خلاف مزعوم مع أنريكي نفسه، تحديدا إلى تشلسي الإنجليزي الذي أكد أن الصفقة تعتبر من المستحيلات رغم أن ميسي أضاف "البلوز" إلى حسابه في موقع "انستغرام" للتواصل الاجتماعي بالإضافة إلى حساب كل من لاعبي الفريق اللندني، البلجيكي تيبو كورتوا والبرازيلي فيليبي لويس نجمي أتلتيكو مدريد السابقين.

وفوق كل ذلك، دعا رئيس النادي غوسيب ماريا بارتوميو الأربعاء الماضي إلى انتخابات رئاسية مبكرة في نهاية الموسم بسبب ما اعتبره أزمة تعصف ببرشلونة.

ورغم الفوز على ضيفه إلتشي أمس الجمعة في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس، فإن الجماهير أطلقت صافرات الاستهجان في وجه أنريكي، مؤكدة بذلك دعمها المطلق لميسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة