مسؤولان أفغانيان ينتقدان طريقة تشكيل الجيش   
الثلاثاء 1422/12/14 هـ - الموافق 26/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوة عسكرية أفغانية تتمركز في العاصمة كابل (أرشيف)

انتقد مسؤولان محليان طريقة تشكيل الجيش الأفغاني، وأكدا أنه كان من المفترض استشارة السلطات الإقليمية بشأن تركيبة الجيش والقوات المدربة محليا. وهاجم خودا داد عرفاني مدير الشؤون العسكرية في ولاية غزني اعتماد التقسيم الإداري لأفغانستان أساسا لتشكيل الجيش الأفغاني، وقال إنه كان يفترض أن ترسل كل ولاية عددا من المجندين يتناسب مع عدد سكانها.

شرطي أفغاني يحرس بوابة أحد المجمعات الحكومية في كابل

كما اعتبر عرفاني أن أفغانستان ليست مستعدة بعد 23 سنة من الحروب لامتلاك جيش متعدد العرقيات، والمجموعات المجندة محليا ينبغي عدم نشرها خارج مناطقها الأصلية.

وقال "بالنسبة للسنة القادمة أعتقد أنه ينبغي نشر هؤلاء الجنود في ولاياتهم لأن حياتهم قد تتعرض للخطر إذا أرسلوا إلى ولايات أخرى". وأضاف "عندما يكون لدينا أفغانستان مستقرة وحكومة مستقرة يمكننا إرسال شبان من ولاية إلى أخرى".

في الإطار نفسه انتقد مسؤول محلي آخر في قندهار المساواة في تمثيل الولايات، وقال خالد بشتون مستشار حاكم ولاية قندهار غل آغا "إننا لا نحبذ الطريقة التي يتم بها تشكيل هذا الجيش". واعتبر أن سلطات قندهار يمكنها بسرعة تجنيد وتدريب قوة من 20 ألف رجل تحت إشراف دولي وترسل في ما بعد إلى كابل لدمجها بالجيش الجديد. وانتقد عدم وجود مشاورات كافية قائلا إن الإدارة المحلية في قندهار لم تتلق إلا اتصالا هاتفيا من كابل يفسر مفهوم الجيش الجديد ويطالب بعشرين مجندا للإسهام في الكتيبة الأولى.

وكانت الوحدات الأولى من الجيش الأفغاني قد بدأت تدريباتها أمس تحت إشراف قوة حفظ السلام الدولية في أفغانستان (إيساف). ومن المقرر أن يستمر تدريب هؤلاء الجنود الذين اختارتهم السلطات الأفغانية من 30 ولاية لمدة ستة أسابيع ليكونوا النواة الأولى لجيش أفغاني محترف ومتعدد العرقيات.

كرزاي يصل الهند
جاسوانت سينغ يستقبل كرزاي قبل بدء اجتماعهما في العاصمة نيودلهي
في هذه الأثناء وصل رئيس الحكومة الانتقالية الأفغانية حامد كرزاي إلى العاصمة الهندية نيودلهي على رأس وفد سياسي واقتصادي كبير يضم 15 وزيرا في مسعى لكسب دعم قادة الهند السياسيين ورجال أعمالها لإعمار بلاده.

وقد التقى كرزاي فور وصوله بوزير الخارجية الهندي جاسوانت سينغ، وينتظر أن يلتقي أيضا أثناء زيارته التي تستمر يومين الرئيس الهندي كوتشيريل رامان نارايانان ورئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي وأيضا وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الذي يصل الهند غدا الأربعاء.

وزير إسباني يزور كابل
من جهة أخرى أعلن في كابل أن وزير الدفاع الإسباني فديريكو تريو سيصل الأحد القادم إلى أفغانستان في زيارة تستغرق يوما واحدا. وقال مصدر في البعثة الدبلوماسية الإسبانية في كابل إن تريو-وهو أول مسؤول إسباني رفيع يزور أفغانستان منذ سقوط حكومة طالبان- سيلتقي أثناء الزيارة برئيس الحكومة الانتقالية الأفغانية حامد كرزاي ووزير الدفاع محمد قاسم فهيم.

وأضاف أن الوزير الإسباني سيلتقي أيضا قائد قوة (إيساف) الجنرال البريطاني جون ماكول وسيزور الكتيبة الإسبانية في هذه القوة. يشار إلى أن إسبانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي تسهم بحوالي 400 جندي في القوة الدولية مكلفين على وجه الخصوص بالشؤون اللوجستية والدعم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة