زعيم إسلامي بريطاني ينتقد برنامجا للـBBC   
الاثنين 1426/7/18 هـ - الموافق 22/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:03 (مكة المكرمة)، 16:03 (غرينتش)
ساكراني عبر عن غضب المسلمين في بريطانيا من فيلم الـ BBC(الفرنسية-أرشيف)
وصف زعيم أكبر منظمة إسلامية في بريطانيا برنامجا وثائقيا بثه تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية في عطلة نهاية الأسبوع بأنه لم يكن منصفا للمسلمين.
 
وقال الأمين العام للمجلس الإسلامي البريطاني إقبال ساكراني إن الفيلم الذي أشار إلى أن المجلس يروج لوجهات نظر غير متسامحة, يهدف إلى عرقلة جهود الاندماج السياسي للمسلمين في البلاد.
 
وأضاف ساكراني الذي -منح لقب رجل العام في بريطانيا وينظر إليه على أنه يمثل الصوت المعتدل للإسلاميين- أنه يبدو أن المطلوب من المسلمين البقاء صامتين إزاء الجرائم التي تحدث في فلسطين ليصنفوا على أنهم معتدلون وإلا اعتبروا متطرفين.
 
كما وجه خطابا للهيئة اتهم فيه الفيلم بأنه يظهر دعم الأجندة الإسرائيلية.
 
وكان ساكراني وُوجِه بانتقادات لقراره حضور تأبين الزعيم الروحي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين في مسجد لندن المركزي, وقال للبرنامج إن مفهوم أن من يقاوم الاحتلال يعد إرهابيا, لا يعبر عن وجهة نظر العديد من الناس.
 
وقد أدان ساكراني العمليات التفجيرية التي هزت لندن في يوليو/تموز الماضي معتبرا أن الحياة مقدسة لكل الناس.
 
ويظهر الفيلم جانبا من موقع منظمة أهل الحديث -التي تنضوي تحت مظلة المجلس الإسلامي ومقرها برمنغهام ولها حوالي 41 فرعا في بريطانيا- يحث أعضاء المنظمة على أن يكونوا مختلفين عن اليهود والنصارى الذين لهم وجهات نظر مختلفة تتصل بمجتمعاتهم.
 
كما تطرق الفيلم إلى جماعة أخرى تسمى المؤسسة الإسلامية ومقرها ليستر, زعم أنها تروج لكتب مؤسس الجماعة الإسلامية الباكستانية أبي الأعلى المودودي الذي يعتقد أن الدولة المثالية يجب ألا تتأثر بالديمقراطية الغربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة