السلطة تفرج عن 200 من حماس   
الأحد 1430/9/3 هـ - الموافق 23/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)
فلسطيني يحتضن سجينا من فتح أطلقته حماس في خان يونس الأربعاء الماضي (رويترز)

رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإفراج عن مائتي معتقل من سجنائها في الضفة الغربية، لكنها اعتبرت ذلك إذا تأكد على الأرض "خطوة غير كافية" على اعتبار أن عدد معتقليها في سجون السلطة بلغ نحو تسعمائة معتقل.
 
ونفى القيادي في حماس عمر عبد الرازق في تصريحات خاصة لوكالة "قدس برس" أن يكون قد تأكد لديهم بشكل رسمي قرار الإفراج عن معتقلي "حماس" المائتين من سجون الضفة الغربية.
 
وقال "نحن سمعنا بقرار الإفراج عن مائتي معتقل من أبناء حماس في سجون الضفة الغربية في وسائل الإعلام ولم نتأكد بعد بشكل رسمي من نبأ الإفراج الذي تم من دون تنسيق بيننا وبين أجهزة السلطة في رام الله".
 
وأضاف أنه "في حال تأكد الخبر فهي بالتأكيد خطوة إيجابية لكنها غير كافية، لأننا نطالب بالإفراج عن كافة المعتقلين الذين بلغ عددهم المسجل رسمياً لدينا 890 معتقلا، هذا فضلا عمن لم نتمكن من الوصول إليه ومعرفته".
 
وكانت وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية قد نقلت اليوم الأحد عن مصادر فلسطينية وصفتها بـ"الموثوقة" أن الرئيس محمود عباس أمر الليلة الماضية الجهات ذات الاختصاص بإطلاق سراح مائتي معتقل من "حماس" في سجون السلطة فورا، بمناسبة شهر رمضان الكريم.
 
وأوضحت المصادر أن عباس أعطى توجيهاته بضرورة توفير كل الأجواء والمناخات اللازمة لإنجاح جولة الحوار الفلسطيني المقبلة في القاهرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة