راجا برويز أشرف   
السبت 1433/8/4 هـ - الموافق 23/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
راجا برويز أشرف تلاحقه تهم بالارتشاء (الفرنسية)

انتخب البرلمان الباكستاني يوم 22 يونيو/ حزيران 2012 راجا برويز أشرف رئيسا جديدا للوزراء، وذلك بعد أيام من حكم المحكمة الدستورية بإقالة يوسف رضا جيلاني لرفضه فتح تحقيقات في اتهامات بالفساد ضد الرئيس آصف علي زرداري.

وجاء ترشيح أشرف بعد أن فشل حزبه (حزب الشعب الباكستاني الحاكم) في اعتماد مرشحه الأول وزير صناعة النسيج مخدوم شهاب الدين لصدور أمر باعتقاله من قبل محكمة متخصصة في مكافحة المخدرات، وذلك بدعوى صلته بقضية اتجار غير قانوني في مواد طبية خاضعة للرقابة (الإيفيدرين) عندما كان وزيرا للصحة.

ولد راجا برويز أشرف يوم 26 ديسمبر/كانون الأول 1950 في بلدة سنغهار بإقليم السند في شمال البلاد.

اشتغل والداه بالنشاط الزراعي في سنغهار، وتخرج من جامعة السند عام 1970، و بعد تخرجه استقر في بلدة غوجر خان بمنطقة راولبندي في ضواحي العاصمة إسلام آباد، وحاول فتح مصنع للأحذية رفقة إخوانه، لكن المشروع فشل فاتجه إلى الاستثمار في مجالات أخرى منها مجال الزراعة.

دخل عالم السياسة منذ 1988، وانتخب مرتين عضوا في البرلمان عن حزب الشعب الباكستاني ممثلا لمنطقة راولبندي، وذلك عامي 2002 و2008، بعدما خسر الانتخابات البرلمانية أعوام 1990 و1993 و1997.

وهو قيادي في حزب الشعب الباكستاني، وكان عضوا في اللجنة الخاصة بكشمير، وكذا في لجنة التشريع والعدالة وحقوق الإنسان في البرلمان.

تولى حقيبتين وزاريتين في الحكومة التي يقودها حزب الشعب منذ 2008، حيث كان وزيرا للماء والطاقة منذ 2008، إلى أن قدم استقالته في فبراير/ شباط 2011، وبعد شهور قليلة رجع إلى الحكومة وزيرا لتكنولوجيا المعلومات، واستمر في منصبه إلى أن أصبح رئيسا للوزراء.

تلاحقه تهم بالفساد حيث يتهم بأنه تلقى رشى في مشاريع للطاقة عندما كان وزيرا للماء والطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة