استياء مغربي لاعتراف جنوب أفريقيا بالصحراء الغربية   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)
أعرب المغرب عن استيائه لإعلان جنوب أفريقيا اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المعلنة من طرف واحد في الصحراء الغربية. واستنكر بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية قرار بريتوريا الذي اعتبره مفاجئا ومخيبا.
 
من جانبه قال مسؤول مغربي طلب عدم ذكر اسمه إن الرباط استدعت سفيرها من جنوب أفريقيا للتشاور إزاء هذا التطور، دون ذكر تفاصيل أخرى.
 
وقد أعلنت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا نكوسازانا دلاميني زوما الأربعاء إقامة علاقة دبلوماسية كاملة بين بلادها والجمهورية الصحراوية التي أعلنتها جبهة البوليساريو الساعية إلى استقلال الصحراء الغربية عن المغرب.
 
وأعربت الوزيرة عن أملها في أن لا يؤدي هذا القرار إلى "خلاف"، لكنها أكدت أن بلادها ستنفذ القرار مهما كانت العواقب من الجانب المغربي، مشيرة إلى أن بريتوريا أبلغت وبررت قرارها للحكومة المغربية.
 
وجاءت إعلان الخطوة الجنوب أفريقية أثناء مؤتمر صحفي في كيب تاون حضره وزير خارجية الجمهورية  الصحراوية محمد سالم ولد السالك الذي أشار إلى أن دولا أفريقية أخرى ذات ثقل -بينها الجزائر ونيجيريا- تعترف بالجمهورية الصحراوية وتقيم معها علاقات دبلوماسية.
 
وأكد مسؤولون في بريتوريا أن حضور مندوبين صحراويين حفل افتتاح البرلمان الأفريقي الخميس المقبل في مدينة ميدراند الجنوب أفريقية سرع في اتخاذ هذا القرار. وقال مسؤول في وزارة الخارجية ببريتوريا إنه كان من الصعب على بلاده أن تستقبل في البرلمان الأفريقي أعضاء من بلد لا تعترف به رسميا.
 
دعم قديم
ومنذ نهاية نظام الفصل العنصري قبل عشر سنوات, تدعم جنوب أفريقيا جبهة البوليساريو التي اعترفت بها منظمة الوحدة الأفريقية -تحولت في ما بعد إلى الاتحاد الأفريقي- رغم عدم اعتراف الأمم المتحدة بالجمهورية الصحراوية.
 
وأكد حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا مرارا أن الصحراء الغربية هي المنطقة الوحيدة في القارة الأفريقية التي لم "تحرر" بعد.
 
وكان الممثل الأممي الخاص السابق جيمس بيكر اقترح خطة لحل النزاع في الصحراء الغربية ترتكز على فترة حكم ذاتي من خمس سنوات يليها استفتاء على تقرير المصير حول الوضع النهائي لهذه المنطقة.
 
وتعتبر الرباط أن مشروع الاستفتاء "غير قابل للتطبيق" واقترحت في المقابل حكما ذاتيا على أن تحتفظ بالسيادة. لكن جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر تطالب باستقلال الصحراء الغربية التي جلا الاستعمار الإسباني عنها عام 1975.
 
وقد مدد قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي يوم 29 أبريل/ نيسان الماضي لمدة ستة أشهر مهمة البعثة الأممية لإجراء استفتاء في الصحراء الغربية والتي بدأت في الشهر نقسه من عام 1991.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة