سبعة من مقاتلي طالبان يفرون من سجن أفغاني   
الثلاثاء 1426/12/25 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)
كابل وواشنطن أعلنتا أن كل المعتقلين الأفغان سيسجنون ببلادهم (الفرنسية-أرشيف)
فر سبعة من مقاتلي طالبان من أحد السجون الأفغانية, في ثاني عملية من نوعها في أفغانستان خلال سبعة أشهر.
 
وقال مدير السجون الأفغانية عبد السلام باكشي إن السجناء فروا أول أمس من سجن بوليشاركي الواقع في ضواحي العاصمة كابل, وقد شنت قوات الأمن عملية مطاردة, لكنها لم تتمكن من إلقاء القبض عليهم.
 
وقال باكشي إن السجناء -من محافظتي هلمند وقندهار في الجنوب- فروا خلال زيارة ذويهم لهم, وأن عشرة من السجانين تواطؤوا معهم تم توقيفهم.
 
ولم يوضح مدير السجن هويات السجناء ولا العقوبات التي وقعت عليهم, عدا القول إنه كان محكوما عليهم بـ16 و17 عاما, وإنهم كانوا يقاتلون مع طالبان عندما اعتقلوا.
 
وكانت إدارة السجن ترمم جزءا من المؤسسة العقابية استعدادا لاستقبال السجناء الأفغان المعتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا وغيرها من المعتقلات الأميركية, بعد أن أعلنت السلطات الأفغانية والأميركية أن كل المعتقلين الأفغان سيسجنون ببلادهم.
 
وهذه هي المرة الثانية التي يفر فيها سجناء من سجن بأفغانستان, فقد تمكن أربعة من أعضاء القاعدة -بينهم ممثلها في جنوب شرق آسيا- من الفرار في يوليو/ تموز الماضي من سجن بغرام شمال كابل الذي تديره القوات الأميركية.




جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة