مظاهرة في لندن تطالب باعتبار كيسنجر مجرم حرب   
الأربعاء 1423/2/12 هـ - الموافق 24/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هنري كيسنجر
تظاهر أكثر من مائتي شخص في العاصمة البريطانية لندن منددين بزيارة يقوم بها وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر. وردد المتظاهرون هتافات تدعو إلى وضع كيسنجر في السجن واعتباره مجرم حرب، واتهموه بانتهاك حقوق الإنسان في أميركا اللاتينية إبان عقد السبعينيات من القرن الماضي.

وجرت مواجهات بين المتظاهرين ورجال الشرطة الذين انتشروا حول المبنى الذي سيلقي فيه الوزير الأسبق (78 عاما) اليوم محاضرة عن العولمة أمام 2500 من رجال الأعمال والمسؤولين الاقتصاديين.

وتوقفت حركة السير أمام المبنى الذي وضعت على حائطه دمية تمثل كيسنجر بحيث يراها كبار الضيوف المشاركين في المحاضرة. ووضعت هذه الدمية حركة أطلقت على نفسها اسم "الحركة من أجل توقيف كيسنجر".

وكانت لندن قد رفضت هذا الأسبوع مذكرتين منفصلتين للاستماع إلى إفادة الوزير الأميركي الأسبق قدمتهما القاضية الفرنسية صوفي هيلين شاتو والقاضي الإسباني بالتاسار غارثون.

ويسعى القاضيان لجمع العناصر عما سمي بمشروع كوندور المتعلق بعمل عدد من حكام أميركا اللاتينية إبان السبعينيات من القرن الماضي لإزاحة معارضيهم.

وكان ناشط بريطاني في مجال حقوق الإنسان هو بيتر تاتشيلي قد طالب الاثنين الماضي بإصدار مذكرة توقيف بحق كيسنجر الذي يتهمه بارتكاب جرائم حرب في فيتنام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة