زلزالان يضربان إندونيسيا واليابان بقوة 6.1 درجات   
الاثنين 1426/3/2 هـ - الموافق 11/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)
زلزال اليوم يأتي بعد ثلاث هزات كانت أقواها في جزيرة نياس الإندونيسية (رويترزـ أرشيف)
 
ضربت هزة قوية جديدة بعد ظهر اليوم جنوب غرب مدينة ميدان غرب جزيرة سومطرة الإندونيسية التي شهدت عدة هزات أرضية كانت أقواها تلك الهزة التي وقعت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وتبعتها أمواج المد البحري (تسونامي)، مما تسبب في قتل أكثر من 217 ألفا وتشريد الملايين.
 
وقال مركز هونغ كونغ لمراقبة الزلازل إن قوة الزلزال بلغت 6.1 درجات على مقياس ريختر، وإن مركزه كان على بعد 270 كلم من ميدان، ولم تعلن السلطات الإندونيسية عن سقوط ضحايا.
 
وهذا هو الزلزال الثاني الذي يهز المنطقة خلال يومين، فقد وقع أول أمس زلزال بقوة 7.6 درجات في جزيرة سيبروف على بعد نحو مائة كلم جنوب غربي مدينة باينان في سومطرة.
 
وقبل أسبوعين ضربت جزيرة نياس بسومطرة هزة قوتها 7.8 درجات أسفرت عن مقتل 600 شخص، وعن دمار واسع في الجزيرة.
 
هزة اليابان
وفي اليابان أعلن اليوم أن زلزالا قويا وقع صباح اليوم في منطقة شيبا على مقربة من العاصمة طوكيو بقوة 6.1 درجات على مقياس ريختر، مخلفا أضرارا يسيرة في بعض المباني.
 
وقد أصاب الزلزال سكان العاصمة بموجة كبيرة من الفزع، حيث سرت مخاوف من وقوع تسونامي كالذي أصاب المنطقة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
قطار ياباني خرج عن سكته جراء هزة في اليابان (الفرنسيةـأرشيف)
وتسببت الهزة في إيقاف بعض القطارات، مما أدى إلى زحمة شديدة في حركة المواصلات خاصة بمنطقة شيبا شمال شرق العاصمة حيث مركز الزلزال.
 
كما أدى الزلزال الذي كان على بعد نحو 60 كلم تحت سطح الأرض إلى إغلاق جزئي لمطار ناريتا الدولي القريب من طوكيو، ولم تشر التقارير إلى وقوع إصابات حتى الآن.
 
وتكثر الهزات الأرضية في اليابان التي تعتبر واحدة من أكثر المناطق النشطة زلزاليا، حيث يقع فيها نحو 20% من مجمل الزلازل التي تقع في العالم بقوة ست درجات أو أكثر.
 
وكان زلزال مدينة كوبي الذي وقع عام 1995 بقوة 7.3 درجات قد تسبب في قتل 6400 شخص وجرح الآلاف وهدم العديد من المنشآت والمباني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة