البنتاغون: مقاتلة روسية تقترب من طائرة تجسس أميركية   
الخميس 8/8/1435 هـ - الموافق 5/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:30 (مكة المكرمة)، 6:30 (غرينتش)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن مقاتلة روسية اقتربت مسافة ثلاثين مترا من طائرة تجسس عسكرية أميركية أواخر أبريل/نيسان شمالي اليابان، مما جعل واشنطن تحتج لدى موسكو في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين الشرق والغرب بسبب أزمة أوكرانيا.

وقال مسؤولون إن الواقعة جرت في 23 أبريل/نيسان عندما اقتربت مقاتلة روسية من طراز سو27 فلانكر من طائرة للقوات الجوية الأميركية من طراز أرسي135 يو أثناء طيرانها في مهمة روتينية بالمجال الجوي الدولي فوق بحر أوخوتسك.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارين إنه لم تجرِ اتصالات لاسلكية بين الطائرتين، لكن المقاتلة الروسية استدارت بعد اقترابها من الطائرة الأميركية لتكشف هويتها.

وأضاف وارين للصحفيين يوم الثلاثاء "من الصعب معرفة دوافع الطيار، لكن النتيجة تمثلت في أن الأفراد الذين كانوا على متنها (الطائرة الأميركية) رأوا أن الفلانكر كانت مسلحة".

وقال وارين إن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي عبرا لموسكو بشكل غير علني عن قلقهما، وذلك برفضهما بحث الأمر علانية في حينه.

ولم ترد السفارة الروسية في واشنطن على الفور على طلب للتعليق على الأمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة