وفاة المخرج الهندي ياش شوبرا   
الاثنين 7/12/1433 هـ - الموافق 22/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)
المخرج الهندي ياش شوبرا كان ملقبا بـ"ملك الرومانسية" (الفرنسية)
توفي المخرج الهندي ياش شوبرا، الذي كان وراء الكثير من أفلام بوليود الناجحة، عن ثمانين عاما متأثرا بإصابته بحمى الضنك، وفقا لما أعلنته شركة "ياش راج" للإنتاج التي أسسها.

وتوفي شوبرا في مستشفى ليلافاتي في بومباي الذي أدخل إليه يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول عندما شخصت إصابته بحمى الضنك، وهو مرض فيروسي ينقله الذباب قد يكون قاتلا في حالات قليلة.

وكان شوبرا ملقبا بـ"ملك الرومانسية" بسبب حبكة أفلامه الرومانسية، وهو صاحب أفلام كلاسيكية كبيرة في السينما الشعبية الهندية المنتجة في بوليود مثل "ديوار" و"شاندني" و"دار" و"سيلسيلا".

واستمر المخرج الراحل بالعمل حتى الأشهر الأخيرة من حياته، وفيلمه الأخير وهو بعنوان "طالما أنا على قيد الحياة" سيعرض في دور السينما في الهند اعتبارا من 13 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأعلن شوبرا في سبتمبر/أيلول الماضي في مقابلة تلفزيونية بمناسبة بلوغه الثمانين أنه سيتقاعد.

وأشاد رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ بالمخرج الذي وصفه بأنه "إحدى أيقونات السينما الهندية"، واعتبر رئيس الوزراء أن شوبرا "الذي رفّه عن الكثير من الأجيال بفضل حسه الإبداعي الاستثنائي (..) جعل السينما الهندية الشعبية على مستوى عالمي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة