دستورية تركيا تلغي انتخابات الرئاسة   
الثلاثاء 1428/4/13 هـ - الموافق 1/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)
أردوغان وغل يصوتان في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية الأسبوع الماضي (الفرنسية)

قررت المحكمة الدستورية في تركيا إلغاء نتائج الدور الأول من الانتخابات الرئاسية, مؤيدة بذلك التماسا من المعارضة العلمانية التي كانت تحاول بخطوتها منع وصول مرشح حزب العدالة والتنمية عبد الله غل إلى الرئاسة, وذلك بدعوى عدم اكتمال النصاب يوم إجراء التصويت.
 
ويمكن الآن لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان اقتراح مرشح آخر للرئاسة التي يحسم أمرها داخل البرلمان, لكن يُعتقد على نطاق واسع أنه سيدعو بدل ذلك إلى انتخابات برلمانية مبكرة لإنهاء الأزمة.
 
وجاء قرار المحكمة بعد يومين من مظاهرات في إسطنبول حشدت لها المعارضة العلمانية نحو مليون شخص, وبعيد أيام فقط من تحذير شديد اللهجة من قيادة الجيش التي ذكرت حزب العدالة والتنمية بأنها لن تسمح بوصول مرشح يهدد قيم تركيا العلمانية.
 
وكان غل -الذي فشل في حسم الانتخابات في الدور الأول- قال إنه لن ينسحب من الاقتراع رغم تحذيرات الجيش، وأضاف "علينا أن ننتظر جميعا قرار المحكمة الدستورية" التي أكد ثقته في أنها "ستجري من دون شك أفضل تقويم وستتخذ قرارا ملائما علينا احترامه".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة