سلطات السجون الإسرائيلية تحرم الأسرى من مشاهدة "الجزيرة"   
الثلاثاء 1430/3/28 هـ - الموافق 24/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)
  عبد الناصر فروانة يعتبر حرمان الأسرى من مشاهدة الجزيرة إجراء عقابيا (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس
ضياء الكحلوت-غزة
 
أكد االباحث الفلسطيني المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة أن إدارة سجن نفحة الصحراوي الإسرائيلي منعت الأسرى الفلسطينيين من مشاهدة قناة الجزيرة، ورفضت السماح ببثها في غرفهم. 

وقال فروانة -وهو أسير سابق- في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إنه علم بهذا الأمرعن طريق الأسرى الذين أبلغوه بالحادث عبر هواتفهم المهربة.

وأوضح فروانة أن القرار الإسرائيلي جاء كإجراء عقابي، لحرمان كافة الأسرى من متابعة الأخبار التي تبثها الجزيرة.
 
وأشار فروانة إلى أن هذا الإجراء الذي يعتبر الثاني منذ الإعلان عن فشل إتمام صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قد ينسحب على السجون الأخرى في الأيام القريبة.

وأوضح أن سلطات السجون الإسرائيلية شرعت بمعاقبة الأسرى منذ اللحظة الأولى للإعلان عن فشل صفقة جلعاد شاليط، حيث جرى نقل أسرى وعزل بعضهم في غرف العزل الانفرادي.

وقال إن إسرائيل شكلت الثلاثاء الماضي لجنة وزارية برئاسة وزير العدل الإسرائيلي دانيال فريدمان، تضم في عضويتها المستشار القانوني للحكومة ميني مازوز.

ويهدف تقييم أوضاع الأسرى واستحداث أساليب جديدة للتضييق عليهم بشكل عام وعلى أسرى حركة حماس بشكل خاص، وترافق مع ذلك تهديدات عديدة من وزراء وشخصيات سياسية إسرائيلية.

ويقع سجن نفحة في صحراء النقب، وافتتح منتصف عام 1980، ويعتبر من السجون الأكثر قسوة، ويقبع فيه الآن نحو 740 أسيرا، غالبيتهم العظمى من قطاع غزة وينتمون لتنظيمات فلسطينية مختلفة.
 
 سلطات الاحتلال تعتزم حرمان كافة الأسرى من مشاهدة الجزيرة (الجزيرة-أرشيف)
تعميم

من جهته أكد عز الدين جبارين محامي مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين أن إدارة سجني جلبوع، والنقب الصحراوي قطعت بث قناة الجزيرة عن الأسرى بادعاء وقوع خلل فني.

وأضاف أن إدارة السجن قامت كذلك بجمع أسماء الأسرى الذين يدرسون في الجامعة العبرية المفتوحة وبتسجيل الانتماء التنظيمي والسياسي لكل منهم بهدف منعهم من الدراسة.

وأشار جبارين إلى أن الأسرى الفلسطينيين أكدوا أن هناك حملة من التضييقات وسلب لبعض حقوقهم المنتقصة أصلا، وذلك بالتزامن مع الإعلان عن تشكيل لجنة وزارية يترأسها فريدمان والتي خولت بدراسة إقرار بعض القوانين والتضييقات على الأسرى الفلسطينيين.
 
وقال جبارين إن الأسرى حذروا من قيام إدارة السجون بسحب إنجازاتهم التي حصلوا عليها، مشيرا إلى أنهم لا يعلمون بعد ما نوعية التعليمات الجديدة والتضييقات التي ستتخذها إدارة السجون بحقهم "ككل أم لأسرى حماس والجهاد فقط"؟

وأكد أن الأسرى سيجابهون هذه الحملة بكل إصرار دون التفريق بينهم، وطالب بتركيز جهود كافة المؤسسات والفعاليات على إبراز قضية الأسرى ومعاناتهم وتفعيل آليات التضامن معهم وإظهار معاناتهم وحقيقة الظروف المأساوية التي يعيشونها في السجون الإسرائيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة