الثوار يتقدمون لطرابلس من جبهتين   
الجمعة 1432/8/8 هـ - الموافق 8/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:55 (مكة المكرمة)، 1:55 (غرينتش)


واصل الثوار الليبيون تقدمهم نحو العاصمة طرابلس على جبهتين من الجنوب ومن الشرق ميدانيا، وسياسيا دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العقيد معمر القذافي للاستماع أكثر لما يقوله الشعب. في الأثناء، صوت مجلس النواب الأميركي على حظر تزويد الثوار الليبيين بمعدات وتجهيزات عسكرية.

فبعد سيطرة الثوار على قرية القواليش في الجبل الغربي الأربعاء سجلوا تقدما الخميس نحو العاصمة من الجهة الشرقية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الثوار الزاحفين من مدينة مصراتة شرق العاصمة باتوا على مسافة ثمانية كيلومترات فقط من زليطن، بعد معارك عنيفة أجبروا فيها كتائب القذافي على الانكفاء غربا نحو المدينة التي لا يفصلها عن طرابلس سوى 140 كيلومترا.

وكان الثوار الليبيون قد أعلنوا الأربعاء سيطرتهم على بلدة القواليش جنوب طرابلس بعد معارك مع كتائب القذافي، وهو ما أكدته حكومة طرابلس.

كما قالوا إنهم يخوضون معارك ضارية على مشارف مدينة الأصابعة الواقعة على بعد 120 كيلومترا من العاصمة طرابلس.

بان تحدث عن مفاوضات تدور حاليا لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية (رويترز)

صوت الشعب
سياسيا دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العقيد معمر القذافي إلى الاستماع أكثر لما يقوله الشعب الليبي، متحدثا عن مفاوضات تدور حاليا لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.

وفي مكالمة هاتفة الخميس حث بان رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي على "وقف المعارك"، ودعاه لتسهيل مهمة موفده إلى ليبيا الأردني عبد الإله الخطيب.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني إنه عارض تدخل حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليبيا، لكنه اضطر إلى تنفيذ القرار الأممي. واعتبر برلسكوني أن نتائج تدخل الناتو مازالت غامضة.

في الأثناء، قررت إيطاليا التي تواجه صعوبات في موازنتها الخميس سحب حاملة الطائرات "غاريبالدي" من العمليات العسكرية ضد نظام القذافي بهدف توفير أكثر من 80 مليون يورو.

من جهة أخرى صوت مجلس النواب الأميركي الخميس لصالح نص يحظر على البنتاغون تزويد الثوار الليبيين بمعدات وتجهيزات عسكرية.

وأقر النواب، بأغلبية 225 صوتا مقابل 201، تعديلا على مشروع الموازنة السنوية قلص بموجبه قدرة الإدارة على مساعدة الثوار الليبيين، لكنه رفض أي اقتطاع من الميزانية المخصصة لدعم الناتو فيما يتعلق بمهمة ليبيا.

غل مستقبلا محمود جبريل في أنقرة (الجزيرة)

جهود قبلية
وفي الأثناء صل وفد من ممثلي القبائل الليبية إلى القاهرة أمس الخميس لإجراء محادثات مع قيادات المعارضة المسلحة في محاولة لإنهاء الاقتتال في ليبيا.

وقالت مصادر بالمطار إن محمد إسماعيل مستشار سيف الإسلام نجل معمر القذافي وصل أيضا إلى القاهرة، لكن لم يتضح بعد ما إن كان سيشارك في المحادثات.

وتأتي هذه التحركات في وقت التقى فيه رئيس المكتب التنفيذي التابع للمجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل في أنقرة مع الرئيس التركي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وتركزت المباحثات بشأن طرق توفير دعم مالي للمناطق الواقعة تحت سيطرة المجلس ودعوة الشركات التركية لاستئناف نشاطها في ليبيا.

وفي موضوع آخر، أعلنت فاتو بنسودا مساعدة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الخميس أن المحكمة لا تنوي سحب مذكرة التوقيف التي أصدرتها ضد معمر القذافي أيا كانت نتائج المفاوضات التي ستجري للتوصل إلى تنحي العقيد الليبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة