مجلس الأمن يلوح بتدابير حيال صاروخ كوريا   
الخميس 30/1/1434 هـ - الموافق 13/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
الصاروخ الكوري الشمالي أثار تنديدا دوليا واسعا (الأوروبية)

أدان مجلس الأمن الدولي الأربعاء إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى في انتهاك لحظر استخدام تكنولوجيا الصواريخ البالستية، مشيرا إلى أنه يعتزم مناقشة "التدابير المناسبة" ضد كوريا الشمالية، في حين دانت دول غربية منها الولايات المتحدة وروسيا إطلاق الصاروخ، وعدت هذه الخطوة انتهاكا لقرارات المجلس.

وقال السفير محمد لوليشكي -ممثل المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة والرئيس الحالي للمجلس- عقب جلسة مغلقة، إن مجلس الأمن يطالب جمهورية كوريا الشمالية بعدم إطلاق مزيد من الصواريخ باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية. 

وأضاف أن "المجلس يعتزم اتخاذ إجراءات حال إطلاق بيونغ يانغ مزيدا من الصواريخ".

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية قد أعلنت في وقت سابق الأربعاء أن "إطلاق النسخة الثانية من صاروخ "كوانغ ميونغ سونغ-3" من مركز الفضاء في سوهاي بتاريخ 12 ديسمبر/كانون الأول قد نجح" وأن "القمر الاصطناعي دخل في المدار كما هو مقرر".

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عد إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي "عملا استفزازيا" ينتهك قرارات مجلس الأمن

ردود منددة
وقد لاقت خطوة بيونغ يانغ ردود فعل دولية منددة، إذ استنكر البيت الأبيض إطلاق الصاروخ ووصفه بأنه "عمل استفزازي للغاية" ينطوي على انتهاك مباشر لقرارات الأمم المتحدة. وتعهد بالعمل مع الشركاء الدوليين من أجل اتخاذ "إجراء مناسب" ضد بيونغ يانغ.

من جانبها عبرت روسيا عن أسفها العميق لإطلاق كوريا الشمالية الصاروخ وقالت الخارجية الروسية إن هذه الخطوة زادت من زعزعة استقرار المنطقة، ودعت الدول الأخرى إلى الابتعاد عن التصرفات التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد التوتر.

كما دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، معتبرا أن ذلك يشكل "عملا استفزازيا" وينتهك قرارات مجلس الأمن، حسبما أعلن المتحدث باسمه مارتن نسيركي.

ورأت الحكومة الكورية الجنوبية أن إطلاق جارتها الشمالية الصاروخ يعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة 1874 و1718.

وعلق حزب سينوري الحاكم في كوريا الجنوبية على إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، ورأى في هذه الخطوة استفزازا واضحا وانتهاكا صريحا لقرارات مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة.

في سياق ذي صلة عبرت اليابان عن احتجاجها على إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، وشددت على أن هذا أمر غير مقبول، مؤكدة بذل كل ما يلزم لضمان الأمن القومي.

من جانبها أدانت بريطانيا -على لسان وزير خارجيتها وليام هيغ- خطوة كوريا الشمالية. كما انتقدت الصين إطلاق الصاروخ طويل المدى، وقالت وكالة شينخوا الصينية للأنباء في تعليق "ينبغي على بيونغ يانغ أن تمتثل لقرارات مجلس الأمن الدولي فيما يخص استخدام الصواريخ البالستية" ودعت كوريا الشمالية إلى تعليق كل الأنشطة ذات الصلة ببرنامج الصواريخ البالستية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة