مستوطنون يهود يعرقلون جني الزيتون بالضفة الغربية   
الاثنين 1429/10/20 هـ - الموافق 20/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)

المستوطنون اليهود يهاجمون المصور الصحفي أثناء مساعدته للفلسطينيين على قطف الزيتون (الفرنسية)

لكم مستوطنون يهود وركلوا مصورَيْن صحفيَيْن وناشطة بريطانية كانوا يساعدون الفلسطينيين في جمع الزيتون ببلدة في الضفة الغربية أمس السبت، وقد ردت الشرطة الإسرائيلية على ذلك بوقف جني المحصول.

ويعد هذا الاشتباك الذي وقع في الخليل هو الأحدث في سلسلة اعتداءات، يقوم بها مستوطنون يعيشون في الأراضي المحتلة، لعرقلة جني سنوي هام بالنسبة لرزق كثير من الفلسطينيين.

وقد أصيب مصور وكالة الصحافة الأوروبية (إي بي أيه) عبد الحفيظ هشلمون بخدش تحت عينيه، كما تعرض شقيقه نايف الذي يعمل مصورا لوكالة رويترز للضرب من قبل المستوطنين، في حين أصيبت جانيت بينفي وهي ناشطة بريطانية بمؤسسة كريستيان بيسمكيرز بخدش إثر اشتباك مع مستوطن انتزع الكاميرا منها.

أما الشرطة الإسرائيلية التي جاءت لفض الاشتباك فقد اكتفت بالسماح للمستوطنين بمغادرة المكان، وأعلنت المنطقة "منطقة عسكرية مغلقة" ومنعت الفلسطينيين من إكمال جني محصولهم، بحجة أنهم تبادلوا قذف الحجارة مع المستوطنين.

لكن عيسى عمرو وهو فلسطيني يعمل لصالح منظمة بتسليم الإسرائيلية لحقوق الإنسان نفى واقعة إلقاء الحجارة، وقال إن الشرطة وصلت بعد انتهاء الاشتباك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة